السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

الكوليرا تقتل 18 جنوب سودانياً

أعلنت وزارة الصحة في جنوب السودان أمس أن 18 شخصاً على الأقل قضوا إثر انتشار وباء الكوليرا. وأكد وزير الصحة رياك غاي كوك وجود 171 حالة كوليرا، حيث بدأ الوباء بالانتشار في قواعد مكتظة للأمم المتحدة في العاصمة جوبا لجأ إليها عشرات آلاف النازحين هرباً من الحرب الأهلية المستمرة منذ 18 شهراً. وتوفي 167 شخصاً من أصل 6400 حالة سجلت حين انتشر الوباء العام الماضي ثم تم احتواؤه. ويشكل احتواء وباء الكوليرا تحدياً كبيراً إضافياً للحكومة وللعاملين في وكالات الإغاثة. وينفذ موظفو منظمة الصحة العالمية ووكالات الإغاثة حملات تلقيح ضد وباء الكوليرا بما يشمل 100 ألف شخص لمنع انتشار واسع النطاق محتمل والحؤول دون وفاة المزيد من الأشخاص. وشدد كوك على أن عمال الإغاثة مجهزون لمواجهة انتشار المرض بشكل أفضل من العام الماضي. وبيّن أن الحكومة في موقع أفضل لمنع انتشار واسع النطاق محتمل، بسبب إجراءات وقائية. اتخذت بدعم من منظمة الصحة العالمية. واضطر أكثر من مليوني شخص للفرار من الحرب، فيما لجأ أكثر من 137 ألف مدني إلى قواعد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة. وثلثا سكان جنوب السودان الذي يعد 12 مليون نسمة بحاجة إلى مساعدة فيما هناك 4.5 مليون شخص يواجهون خطر نقص المواد الغذائية. وبدأت الحرب الأهلية ديسمبر 2013، حين اتهم الرئيس سالفاكير نائبه السابق رياك مشار بتدبير انقلاب تسبب بموجة أعمال قتل انتقامية أغرقت الدولة الفقيرة في حرب دامية. والكوليرا مرض معوي معدٍ ينتقل بالمياه أو الأغذية الملوثة، من أعراضه الإسهال الشديد والتقيؤ ويتسبب بحالة اجتفاف ويؤدي إلى الموت إن لم تتم معالجته بسرعة.
#بلا_حدود