السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

المقاومة الشعبية تدحر الحوثيين في ذمار

نفذت المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي هجوماً مضاداً على الانقلابيين الحوثيين في مدينة ذمار شمال صنعاء. وأعلنت المقاومة الشعبية في إقليم آزال، أمس عن سقوط قتلى وجرحى بين الحوثيين من جراء هجوم نفذته على مقر لهم في مدينة ذمار. وهاجم عناصر من المقاومة الشعبية مقراً للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح في حي الغبراء بالمدينة بعدد من القنابل والرصاص. وأشارت إلى أن الاشتباكات العنيفة تسببت في سقوط قتلى وجرحى بين المتمردين الحوثيين وقوات صالح. وأوضحت أن الحوثيين وقوات صالح كانوا يتخذون من ذلك المقر مخزناً للأسلحة. ويضم إقليم آزال مدينة ذمار، وعمران، وصعدة، إضافة إلى العاصمة صنعاء. يأتي ذلك، في الوقت الذي حلق فيه طيران التحالف بقيادة السعودية بشكل كثيف في أجواء العاصمة صنعاء، مستهدفاً مواقع الحوثيين والمقاتلين الموالين لصالح ومخازن الأسلحة والمقار التي يوجدون فيها. إلى ذلك حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من أن اليمن بات على حافة المجاعة، وأن 31 مليون شخص في حاجة إلى إغاثة إنسانية، مقارنة بسبعة ملايين كانوا في حاجة قبل عامين. وحمل المبعوث الأممي الانقلابيين الحوثيين مسؤولة الوضع الذي آل إليه اليمن، والذي سيزداد سوءاً، ما لم يَجر التوصل إلى وقف حقيقي لإطلاق النار.
#بلا_حدود