الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

تعز في ذكرى الجلاء .. وقفة للشهداء ووعد بتحرير وشيك

تحدت تعز أمس قصف الانقلابيين والحصار لتحتفل بعيد الجلاء الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام، متعهدة باحتفال وشيك بتحرير تعز وبقية مدن اليمن من ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح. هي تعز عنفوان الثورة وأحلام المستقبل، هي أول المدن اليمنية التي انتفضت ضد صالح في ثورة 11 فبراير 2011، وحتى في حصارها وفي خضم أوجاعها لا تنسى تعز أن تحتفل بهذا العيد الوطني. احتشد المئات من أبناء محافظة تعز في وقفة رمزية وسط المدينة، احتفاء بعيد الجلاء، ذكرى خروج الاستعمار الأجنبي من اليمن، ورفع في الوقفة علم الجمهورية اليمنية وأعلام دول التحالف العربي، بحضور وكيل المحافظة رشاد الأكحلي ورئيس اللجنة الأمنية العقيد عبدالواحد سرحان. وأوضح الأكحلي «نلتقي في هذه الوقفة تحية للجلاء الذي أنهى 129عاماً من الاستعمار الأجنبي، نتذكر اليوم التاريخ، فالشعوب التي لا تذكر تاريخها لا مستقبل لها»، مضيفاً «نثق بأن شعبنا قادر على إنهاء هذه الهجمة الانقلابية الشرسة، جماعة الحوثي وصالح منكسرون في جميع الجبهات، ونحن ماضون لتحقيق طموح الشهداء الذين سقطوا من أجل الجلاء». من ناحيته، أكد قائد المقاومة حمود سعيد المخلافي أن أبناء تعز استقبلوا عيد الجلاء، وهم في ميادين القتال يحاولون إخراج الحوثي المستعمر الداخلي من أرضهم «نحتفل بعيد الاستقلال من الاستعمار الخارجي، وفي الوقت نفسه نواجه مستعمراً داخلياً هو جماعة الحوثي وصالح .. سننتصر عليهم بإذن الله بالتعاون مع أبناء تعز المرابطين في الجبهات ومع أشقائنا في الخليج»، موجهاً رسالة شكر إلى قادة دول التحالف العربي التي تناصر الشعب اليمني.
#بلا_حدود