الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

دفعة ثانية من الجرحى اليمنيين تتماثل للشفاء في الإمارات

تماثلت للشفاء الدفعة الثانية من الجرحى اليمنيين بعد علاجهم في مستشفيات الدولة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نتيجة إصابتهم في أحداث اليمن. وغادرت الدفعة البلاد أمس عبر مطار آل مكتوم الدولي. وتضم الدفعة مجموعة من الجرحى ومرافقيهم، حيث وجهوا الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على ما قدمته لهم من علاج وتركيب أطراف صناعية لبعض الحالات، وإلى أسرة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وأعرب الجرحى اليمنيون عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً، على ما وجدوه من اهتمام وعناية من جانب الجهاز المشرف على علاجهم، مثمنين جهود هيئة الهلال الأحمر لتحسين أوضاعهم، والحد من معاناتهم، مؤكدين أنهم لن ينسوا وقفة الشعب الإماراتي معهم في محنتهم الراهنة. وثمّن الجرحى اليمنيون ومرافقوهم مواقف دولة الإمارات قيادة وشعباً، مشيرين إلى أن هذه اللفتة الإنسانية ليست غريبة على صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وعلى شعب الإمارات، داعين الله العلي القدير أن يحفظ سموه والشعب الإماراتي من كل سوء، ويديم على البلاد نعمة الأمن والاستقرار. وكان الجرحى الذين تماثلوا للشفاء يعانون من إصابات مختلفة في الرأس والأطراف والعمود الفقري، تم إخضاعهم لبرامج علاجية مكثفة في التخصصات الطبية وتركيب أطراف صناعية لبعض الحالات. وكانت الدفعة الأولى من الجرحى اليمنيين وعددهم 36 شخصاً، قد غادروا الدولة في أغسطس الماضي بعد علاجهم في مستشفيات الدولة. وعمل الهلال الأحمر الإماراتي على تقديم مختلف الخدمات الإنسانية والنفسية، وتوفير الرعاية والعناية اللازمة للجرحى ومرافقيهم للحد من معاناتهم.
#بلا_حدود