الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

هادي: مصير القوى الظلامية والانقلابية إلى زوال

تعهد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالقصاص من قتلة محافظ عدن السابق اللواء جعفر محمد سعد، مؤكداً أن مصير القوى الظلامية والانقلابية إلى زوال. وعبّر هادي عن حزنه العميق لاستشهاد اللواء جعفر محمد سعد الذي طالته يد الغدر والإرهاب وهو في طريقه إلى مقر عمله الأحد الماضي، مؤكداً أن تلك العناصر الإجرامية التي تسعى في الأرض خراباً وتقتل الأبرياء لن تفلت من العقاب الرادع جراء أعمالهم الإجرامية. واعتبر الرئيس اليمني في تصريحات له عقب أدائه أمس وعدد كبير من المسؤولين اليمنيين من مدنيين وعسكريين والعميد ركن ناصر مشبب العتيبي قائد قوة الواجب لقوات التحالف في عدن صلاة الجنازة على جثمان الشهيد، رحيل اللواء جعفر في مثل هذه المرحلة الحساسة من تاريخ الوطن خسارة كبيرة للوطن الذي كان في أمسّ الحاجة له لما يتمتع به من حس وطني عال. ونوه الرئيس هادي بتأدية الراحل عمله بكل جهد وتفان من أجل أمن واستقرار المحافظة وتطبيع الحياة فيها «نودع هامة وطنية كبيرة وستظل مواقفه البطولية التي جسدها في مشوار حياته خصوصاً خلال قيادته لمعركة تحرير عدن من الميليشيا الانقلابية وصالح حاضرة في وجداننا وشاهدة للعيان وسيظل جميع أبناء الشعب اليمني يتذكرون تلك المواقف الشجاعة التي سطرها دفاعاً عن كرامة وأعراض أبناء محافظة عدن». كان الرئيس اليمني أكد توفير كل الإمكانات والصلاحيات لمحافظ عدن الجديد العميد عيدروس الزبيدي عقب أدائه اليمين الدستورية أمامه في وقت سابق أمس للاضطلاع بمهماته بالصورة المثلى وفي إطار التكامل والتعاون مع مختلف الأجهزة المعنية وتعاون وتفعيل دور المجتمع باعتباره الرهان والركيزة الأساسية لتثبيت الأمن والاستقرار. وأشار إلى أن «هناك جملة من التحديات والعوائق المفتعلة التي تريد من خلالها القوى الظلامية ومن يقف خلفها من الرموز الانقلابية تعكير المشهد، إلا أن رهانهم خاسر ومصيرهم إلى زوال بفضل تضحيات شعبنا اليمني الذي لفظهم على الرغم من عدتهم وعتادهم». من جانبه، أكد المحافظ الزبيدي أنه سيعمل بجهد عال من أجل خدمة المحافظة وأمنها واستقرارها الذي يتطلع إليه الجميع، مثمناً تلك الصلاحيات والعمل مع أبناء المجتمع وأجهزة الدولة المختلفة كافة لإعادة البسمة إلى عدن التي عانت ولا تزال من آثار الحرب الظالمة التي شنتها الميليشيا الانقلابية، وما سببته من دمار في البنية التحتية.
#بلا_حدود