الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

73.5 مليون درهم منحة إماراتية للشعب اليمني

بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفي إطار استجابة دولة الإمارات لخطة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في اليمن، أعلنت وزارة التنمية والتعاون الدولي أمس تقديم الدولة منحة من المساعدات بقيمة 73.5 مليون درهم لتأمين الاحتياجات الأساسية لأفراد الشعب اليمني الشقيق. وأكدت وزارة التنمية والتعاون الدولي توزيع المنحة على عدد من المؤسسات التابعة للأمم المتحدة والمؤسسات الدولية ذات الصلة بالأزمة الإنسانية في اليمن، وبواقع 36.7 مليون درهم للصليب الأحمر الدولي، مبلغ 22.2 مليون درهم لبرنامج الغذاء العالمي، 7.34 مليون درهم لمنظمة اليونيسف، و7.34 مليون درهم للمنظمات الدولية الأخرى. وأشارت إلى توجيه مبلغ 44 مليون درهم من المنحة لدعم الرعاية والاحتياجات الصحية، ومبلغ 29.3 مليون درهم لتعزيز الأمن الغذائي والتغذية للأطفال والأمهات، وتستفيد منها محافظات تعز وعدن ولحج خصوصاً دعم الرعاية الصحية في تعز. وتعد دولة الإمارات من أكبر الدول الداعمة للشعب اليمني في محنته الإنسانية، حيث احتلت الدولة المرتبة الأولى عالمياً بوصفها أكبر مانح للأزمة الإنسانية في اليمن حتى الآن، حسب البيانات الصادرة من خدمة التتبع المالي التابعة للأمم المتحدة. وبلغ إجمالي مساعدات الإمارات لليمن منذ بدء الأحداث حتى الآن نحو 1.62 مليار درهم أسهمت فيها المؤسسات الإنسانية الإماراتية لتوفير الاحتياجات الإنسانية وإنشاء البنى التحتية للمدن المتضررة من خلال مختلف وسائل النقل البرية والبحرية والجوية. وأوضحت الوزارة أن إرسال المساعدات الإنسانية الإماراتية إلى اليمن تم وفق أربع مراحل تستهدف إعمار وإعادة تأهيل عدن والمحافظات المجاورة مع التركيز على قطاعات الكهرباء والغذاء والصحة والمياه والصرف الصحي والوقود والنقل والتنسيق والدعم في كل من محافظات عدن، لحج، الضالع، أبين، مأرب، شبوة، حضرموت، تعز، والمهرة، إضافة إلى جزيرة سقطرى.
#بلا_حدود