الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

فرنسا: قتال داعش في ليبيا قريباً

أكدت فرنسا أن حربها على تنظيم داعش الإرهابي ستشمل ليبيا قريباً، فيما أعربت الأمم المتحدة عن تفاؤلها باقتراب الأطراف الليبية المتنازعة من التوصل لاتفاق سياسي. وجزم رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أمس «بوجوب محاربة وسحق تنظيم داعش في سوريا والعراق، وغداً على الأرجح في ليبيا». وأوضح فالس «نحن في حرب، ولدينا عدو هو داعش علينا محاربته، لأن لدينا مئات، بل آلاف من الشباب الذين سقطوا في هذا التطرف». وأشار إلى أن «التهديد الإرهابي» ما زال قائماً بعد شهر على اعتداءات باريس التي أسفرت عن مقتل 130 شخصاً وجرح مئات آخرين. وأعلن فالس في الأول من ديسمبر الجاري أن هناك بلا شك مقاتلين موجودين في سوريا والعراق يذهبون إلى ليبيا، إذاً ليبيا هي بلا جدال الملف الأبرز للأشهر المقبلة». وكان الجيش الفرنسي نفذ طلعات استطلاع فوق ليبيا الشهر الماضي، خصوصاً فوق معقل تنظيم داعش في سرت ويعتزم تنفيذ طلعات أخرى حسب معلومات نشرتها الرئاسة الفرنسية الأسبوع الماضي. على صعيد متصل، اتفقت أطراف الصراع الليبي أمس على توقيع اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية بوساطة الأمم المتحدة في الـ 16 من ديسمبر الجاري. وأكد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر بعد يومين من المحادثات في تونس أن هناك إجماعاً واسعاً على أن التوقيع سريعاً على الاتفاق السياسي الليبي سيكون نتاجه العودة إلى وحدة هذا البلد. وأردف «ما زالت الكثير من المشاكل باقية لكن يجب حلها بوجود حكومة جديدة، لهذا السبب نحتاج إلى الحكومة». ولفت كوبلر إلى أن الطرفين المتصارعين «وضعا المصلحة الوطنية ومصلحة الشعب الليبي فوق مصالحهما الشخصية»، مشيراً إلى أنه سيبلغ مجلس الأمن الدولي بالاتفاق «لأن توقيع الاتفاق يجب أن يليه تصويت على قرار قوي في الأمم المتحدة».
#بلا_حدود