الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

خطة إماراتية لتأهيل 14 مرفقاً صحياً في اليمن

باشرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس المرحلة الأولى من مشروع تأهيل مستشفى الجمهورية في عدن ضمن خطة طموحة تستهدف تأهيل وتجهيز 14 مرفقاً صحياً لتعزيز خدمات القطاع الصحي الأكثر تأثراً بالأزمة اليمنية الراهنة. وكشفت هيئة الهلال الأحمر في بيان لها عن افتتاح مستشفى الجمهورية الذي يعتبر من أكبر المؤسسات الصحية في عدن، ويقدم خدماته الطبية لسكان المحافظة والمناطق المجاورة بحضور محافظ عدن وعدد من المسؤولين اليمنيين وممثلي هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. ويأتي ذلك ضمن جهود الهلال الأحمر الإماراتي المستمرة لتعزيز خدمات القطاع الصحي في اليمن، حيث وضعت الهيئة خطة استهدفت تأهيل وتجهيز 14 مرفقاً صحياً، منها خمس مستشفيات كبرى، وتسع عيادات ومراكز صحية. وأنجزت الهيئة في وقت قياسي عمليات تأهيل المرحلة الأولى من المستشفى الذي بلغت تكلفته مليوناً و700 ألف درهم، شملت توسعة وتأهيل خمسة عنابر رئيسة، سعة الواحد منها 20 سريراً، إضافة إلى عنبر الطوارئ بسعة 26 سريراً، ومجمع للعمليات يضم ست غرف، إلى جانب غرف التعقيم، وست غرف للمختبر، و10 مكاتب إدارية، و38 مرفقاً صحياً. وأكدت الهيئة أن تحسين الخدمات الصحية في اليمن في المرحلة الراهنة يُعد من ضمن أولوياتها لإعادة الحياة إلى طبيعتها وما كانت عليه قبل الأزمة، مشيرة إلى أنها ستبدأ فوراً في تنفيذ المرحلة الثانية من عمليات تأهيل مستشفى الجمهورية الذي يمثل رئة الخدمات الصحية في عدن. من جهته، ثمن محافظ عدن الدور الكبير الذي تضطلع به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتحسين الخدمات الطبية في عدن والمحافظات الأخرى، مقدماً الشكر والتقدير لدولة الإمارات حكومة وشعباً على وقفتها الأصيلة مع الشعب اليمني في ظروفه الراهنة. وأوضح أن «اهتمام الهيئة بالجانب الصحي تجلى بوضوح في تبنيها مشروع تأهيل المستشفيات والمرافق الطبية الرئيسة في اليمن، والتي شهدت خدماتها الصحية تردياً ملحوظاً بسبب النقص في المواد الطبية والدمار الذي لحق بها، وها هي مؤسساتنا الصحية تعود إلى سابق عهدها بل وأفضل مما كانت عليه بفضل مبادرات دولة الإمارات، وذراعها الإنسانية المتمثلة في هيئة الهلال الأحمر».
#بلا_حدود