الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

خنادق حوثية في صنعاء

سجلت قوات الشرعية اليمنية تقدماً في محافظة الجوف بعد طرد المتمردين الحوثيين وأعوان المخلوع صالح من مواقع مهمة، فيما اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودي صاروخاً من نوع «سكود» أطلق من صنعاء في اتجاه نجران، بينما عمدت الميليشيات الانقلابية إلى حفر الخنادق والأنفاق حول العاصمة صنعاء. وأحرزت قوات الشرعية في اليمن أمس تقدماً في المحور الشمالي الغربي لمدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف شرقي البلاد قرب الحدود مع السعودية بعد مواجهات مع ميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح. وتركز تقدم قوات الشرعية على جبهات سدبا، والسيطرة على أجزاء كبيرة من جبل الريحانة الواصل بين مدينة الحزم وبلدة المتمون الواقعة شمال غربي الجوف. وأفادت مصادر في المقاومة الشعبية بمقتل نحو 20 حوثياً على الأقل في عملية وصفت بالنوعية لقوات الجيش والمقاومة، فيما تجددت الاشتباكات البارحة الأولى في أحياء كلابة وثعبات شرق مدينة تعز، وفي منطقة التربة جنوب غربي المحافظة، استعادت خلالها المقاومة السيطرة على منطقة المجح غرب محافظة مأرب، بينما واصل المتمردون قصفهم العشوائي للمدنيين في الأحياء السكنية. وعلى صعيد متصل، أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس أن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت البارحة الأولى صاروخ سكود أطلق من داخل الأراضي اليمنية من محافظة صنعاء باتجاه مدينة نجران السعودية. وبادرت القوات الجوية في الحال بتدمير منصة إطلاق الصاروخ التي تم تحديد موقعها بدقة داخل الأراضي اليمنية. ويأتي ذلك بعد ساعات من غارات جوية شنها التحالف العربي في منطقتي خب والشعف في محافظة الجوف، ما أسفر عن قتلى وجرحى، بينهم قيادات ميدانية من ميليشيات الحوثيين والمخلوع صالح. في صنعاء، أفاد شهود عيان في العاصمة اليمنية بأن الميليشيات الانقلابية شرعت في نشر عدد كبير من الدبابات وحفر الخنادق وبناء التحصينات الخرسانية والترابية في جبل نقم ومنطقة بني حشيش ومنطقة الأزرقين وبلدة أرحب ومدينة عمران ومنطقة خولان حول العاصمة. إلى ذلك، التقى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي رئيسَ مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أمس في الكويت. وبحث الجانبان أثناء اللقاء مجمل الأوضاع التي تشهدها المنطقة والتطورات السياسية والأمنية الإقليمية والدولية والقضايا محل الاهتمام المشترك، إضافة إلى سبل توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة.
#بلا_حدود