الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

مجلس تعاون استراتيجي

اتفقت المملكة العربية السعودية وتركيا على إنشاء مجلس تعاون استراتيجي بين البلدين. وبحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الرياض أمس التطورات الدولية وتعاون البلدين. واستعرض الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها في شتى المجالات إضافة إلى مناقشة تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية. وكان أردوغان وصل إلى الرياض في وقت سابق أمس في زيارة رسمية إلى المملكة، هي الثانية خلال عام واحد، ومن المقرر أن تختتم الزيارة اليوم. وذكر أردوغان قبل أن يتوجه إلى الرياض أن الزيارة تشكل فرصة لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى التطورات في المنطقة، موضحاً أنه سيتناول أثناء الزيارة مع المسؤولين السعوديين مسائل متعلقة بالطاقة توليها تركيا أهمية خاصة، على غرار تنويع مصادر الطاقة، مشيراً إلى أنه سيبحث في اللقاءات أيضاً القضايا الحساسة في المنطقة على رأسها التطورات في سوريا والعراق واليمن وليبيا. ولفت الرئيس التركي إلى أن الأطروحات والمقترحات والتوصيات التي تبنتها تركيا معروفة فيما يتعلق بإيجاد حل للأزمة السورية، مشدداً على أن الخطوات التي ستتخذ، دون الأخذ بعين الاعتبار التركيبة الاجتماعية وتاريخ المنطقة ومتغيراتها، لن تجلب غير الظلم والدموع. وأوضح الرئيس التركي «نواصل التضامن والتشاور مع المملكة العربية السعودية في مرحلة تكثفت فيها الجهود من أجل إيجاد حل سياسي في سوريا، وأؤكد أن هدفنا هو إحلال سلام دائم ومستدام وعادل في جميع مناطق الأزمات وعلى رأسها سوريا». وبين وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن المملكة وتركيا اتفقتا على ضرورة إنشاء مجلس تعاون استراتيجي لتعزيز التعاون العسكري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين. وأشار الجبير في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي مولود شاويش أوغلو عقب محادثات الملك سلمان بن عبدالعزيز وأردوغان إلى أنه «نتج عن اجتماع القائدين رغبتهما في تشكيل مجلس تعاون استراتيجي رفيع المستوي بين البلدين». ولفت وزير الخارجية السعودي إلى أن «مجلس التعاون الاستراتيجي هذا سيكون مهتماً بأمور عدة بما فيها الأمور الأمنية والعسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة وغيرها».
#بلا_حدود