السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

إعلان حالة الانفلات الأمني في الفلبين

أعلن الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي أمس «حالة الانفلات الأمني» في البلاد بعد مقتل 14 شخصاً في انفجار قنبلة وسط سوق في مدينة دافاو مسقط رأسه. وجاء إعلان دوتيرتي في الوقت الذي تبنت فيه جماعة أبوسياف الإرهابية أمس مسؤوليتها عن التفجير الدموي الذي وقع البارحة الأولى وأسفر أيضاً عن إصابة 71 شخصاً، وحذر المتطرفون من مزيد من الهجمات في الأيام المقبلة. وأكد الرئيس الفلبيني أن إعلانه لا يرقى إلى فرض الأحكام العرفية، لكن من شأنه أن يسمح له بمطالبة الجيش لمساندة الشرطة في إقامة نقاط التفتيش وزيادة الدوريات الأمنية، موضحاً «هذه كلها أوقات استثنائية. يمكنني إصدار أوامر للجنود بتفتيش المباني». وأشار بيان للمتحدث باسم الرئاسة إلى أن إعلان دوتيرتي «يخضع لقيود»، حيث أنه يحق للرئيس أن يأمر القوات المسلحة فقط بوقف العنف، لافتاً إلى أنه يمكن فرض الأحكام العرفية في حالات معينة، فقط إذا كان هناك غزو أو عصيان، وعند تعرض السلامة العامة للخطر، كما يمكن للرئيس أن يعلق مذكرات الاعتقال، أو يعلن الأحكام العرفية.
#بلا_حدود