الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

قوات الشرعية تطهر صرواح

سجلت القوات الشرعية اليمنية تقدماً نوعياً في صرواح، في حين دمرت طائرات التحالف العربي تعزيزات للمتمردين شرق العاصمة صنعاء. وأطلق الجيش الوطني اليمني أمس عملية عسكرية جديدة لاستعادة السيطرة على مديرية صرواح غربي محافظة مأرب على الحدود مع صنعاء، من أيدي ميليشيات الحوثيين والمخلوع علي عبد الله صالح. وصرواح آخر منطقة تسيطر عليها الميليشيات المتمردة في مأرب، وتهدف العملية إلى فتح جبهة جديدة باتجاه العاصمة الواقعة في قبضة الحوثيين منذ عامين. وسيطرت قوات الجيش والمقاومة الشعبية اليمنية على مواقع استراتيجية في مدينة صرواح التابعة لمحافظة مأرب. وأكدت مصادر في المقاومة الشعبية أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية دخلت مدينة صرواح كما سيطرت على منطقة الربيعة وتبة الحمراء. وفي السياق نفسه، قصفت مقاتلات التحالف العربي أمس تعزيزات عسكرية تابعة للحوثيين والمخلوع صالح شرق صنعاء. وأفادت مصادر في المقاومة الشعبية بأن طيران التحالف شن ثلاث غارات جوية استهدفت تعزيزات عسكرية تابعة للحوثيين، وقوات صالح، في منطقة ضبوعة التابعة لمديرية نهم، شرق العاصمة. وأشارت إلى أن تلك الغارات دمرت معظم الآليات العسكرية وأدت إلى مقتل من كانوا عليها من مسلحي الحوثي وقوات صالح. إلى ذلك، استعادت القوات الشرعية اليمنية مواقع عسكرية في منطقة ميدي الساحلية في محافظة حجة الحدودية مع السعودية، بعد ساعات من تسلل المتمردين إليها. وتمكنت قوات الشرعية، بمساعدة غطاء جوي من طائرات التحالف العربي، من إجبار ميليشيات الحوثي وصالح على الانسحاب من تلك المواقع. وبينت مصادر عسكرية أن المواجهات في منطقة ميدي خلفت عشرات القتلى في صفوف المتمردين.
#بلا_حدود