الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

إدانة عربية لتحريض خامنئي

دان مجلس وزراء الخارجية العرب التصريحات العدائية والتحريضية المشينة لمرشد إيران علي خامنئي، جازماً بأن تلك التصريحات لا تتفق مع حقيقة الدور التاريخي للمملكة العربية السعودية تجاه الإسلام والمسلمين والخدمات الجليلة التي تقدمها المملكة للحجاج والمعتمرين، مجدداً التأكيد المطلق على سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الكاملة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى. وترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وفد الدولة المشارك في أعمال الدورة الـ 146 لمجلس وزراء الخارجية العرب أمس في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية. ضم وفد الدولة سفير الإمارات لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمعة مبارك الجنيبي، ومدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي جاسم الخلوفي. واستنكر المجلس في بيان أمس التصريحات العدائية والمشينة للمرشد الإيراني التي يجب ألا تصدر عن زعيم دولة إسلامية ولا تتفق أيضاً مع حقيقة ما تضطلع به حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تجاه الإسلام والمسلمين والخدمات الجليلة التي تقدمها للحجاج والمعتمرين عبر التاريخ وتسخيرها لإمكانياتها كافة لتوسعة الحرمين الشريفين وإقامة المشاريع التطويرية العديدة في المشاعر المقدسة لأداء الحجاج مناسكهم بيسر وسهولة وهو أمر يستحق الإشادة والتقدير وليس التجريح والتشكيك. وأكد المجلس من منطق احترام سيادة الدول أن حكومة المملكة العربية السعودية هي الوحيدة المختصة بتنظيم أمور الحج وخدمة ضيوف الرحمن والسهر على راحتهم وأمنهم ليؤدوا شعائرهم بكل يسر وطمأنينة دون أي تدخلات خارجية. ورفض مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزارة الخارجية بشكل مطلق استخدام فرائض الإسلام لإثارة النعرات الطائفية لتحقيق أهداف سياسية خاصة في موسم الحج. وجدد المجلس التأكيد المطلق على سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الكاملة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى وتأييد جميع الإجراءات والوسائل السلمية التي تتخذها دولة الإمارات لاستعادة سيادتها على جزرها المحتلة. واستنكر استمرار الحكومة الإيرانية في تكريس احتلالها للجزر الثلاث وانتهاك سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة بما يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة ويؤدي إلى تهديد الأمن والسلم الدوليين. ودان المجلس بناء الحكومة الإيرانية منشآت سكانية لتوطين الإيرانيين في الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة، كما دان المناورات العسكرية الإيرانية التي تشمل جزر الإمارات الثلاث المحتلة وعلى المياه الإقليمية والإقليم الجوي والجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة للجزر الثلاث باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من دولة الإمارات العربية المتحدة والطلب من إيران الكف عن مثل هذه الانتهاكات والأعمال الاستفزازية التي تعد تدخلاً في الشؤون الداخلية لدولة مستقلة ذات سيادة.
#بلا_حدود