الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

أوباما يدعو الأمريكيين إلى الوحدة في ذكرى 11 سبتمبر

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأمريكيين أمس عشية الذكرى الـ15 لاعتداءات 11 سبتمبر 2001 إلى البقاء متحدين في مواجهة هجمات الإرهابيين، في انتقاد جلي للمرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض دونالد ترامب. وأوضح أوباما «في مواجهة الإرهاب، طريقتنا في الرد تكتسب أهمية كبرى»، مضيفاً «لا يمكننا الاستسلام لأفراد قد يخلفون بيننا. لا يمكننا الرد بأساليب تؤدي إلى تفتت نسيج مجتمعنا لأن تنوعنا وترحيبنا بجميع الكفاءات ومعاملتنا للجميع بإنصاف، بغض النظر عن العرق أو النوع أو المعتقد، جزء مما يجعل بلدنا عظيماً ويجعلنا كذلك أشداء»، لافتاً إلى أنه «إذا بقينا مخلصين لتلك القيم فسنحمل إرث الذين فقدناهم وسنبقي أمتنا قوية وحرة». وأدت اعتداءات 11 سبتمبر 2001 التي نفذها تنظيم القاعدة وأسفرت عن مقتل 2750 شخصاً إلى شرخ كبير في الإحساس بالأمان وأغرقت الغرب في حروب ما زالت قائمة حتى اليوم. واعتبر الرئيس الأمريكي تلك الهجمات «من أحلك الأيام في تاريخ أمتنا»، وأن الكثير من التغيّرات حدثت في السنوات الـ15 الأخيرة. وأوضح «حققنا العدل بشأن زعيم القاعدة آنذاك أسامة بن لادن، كما عززنا أمننا القومي وأحبطنا اعتداءات وأنقذنا حياة الكثيرين». لكن في الوقت نفسه رأى أوباما أن «الخطر الإرهابي تطوّر»، مشيراً إلى اعتداءات بوسطن وسان برناردينو وأورلاندو في فلوريدا. وتابع «لذا في أفغانستان والعراق وسوريا وغيرها سنبقى على حزمنا في مواجهة الإرهابيين كتنظيمي القاعدة وداعش»، مشدداً «سندمرهم.. وسنواصل بذل كل ما في وسعنا لحماية وطننا».
#بلا_حدود