الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

الإمارات تغيث مستشفيات وادي حضرموت بـ 20 طن أدوية

باشرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس الأول توزيع 20 طناً من الأدوية على المستشفيات الحكومية في وادي حضرموت، وذلك تواصلاً للدعم الذي دأبت دولة الإمارات على تقديمه لليمن الشقيق، وخصوصاً على صعيد تعزيز دور وأداء القطاعات الحيوية ومنها القطاع الصحي والطبي. ويستهدف المشروع تزويد ثلاثة مستشفيات عامة بوادي حضرموت هي مستشفيات سيئون وتريم والقطن بالأدوية، وذلك امتداداً للمشاريع الحيوية التي ينفذها الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، واستكمالاً لجهوده المتواصلة لدعم المرافق الحكومية الصحية والتربوية وتنفيذ المشاريع الإغاثية لأهالي حضرموت. شهد تدشين المشروع عصام حبريش الكثير وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء والدكتور هاني العمودي مدير مكتب الصحة العامة والسكان. وأوضح فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في وادي حضرموت أن كمية الأدوية الموزعة تفاوتت من مستشفى لآخر وفقاً للكثافة السكانية لكل مديرية وحاجة المرضى إلى أصناف الأدوية، وذلك بعد تنفيذ دراسة ميدانية دقيقة لاحتياجات كل مستشفى من الادوية. وثمّن وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الدعم المتواصل لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لأهالي حضرموت في جميع المجالات الخدمية، مثنياً على المشاريع الإنسانية الجبارة التي تنفذها الإمارات دعماً لليمن وتعزيزاً لصمود شعبه في مواجهة الظروف القاسية التي يمر بها. إلى ذلك، أكدت الحكومة اليمنية أن الاحتياطات الخارجية للبنك المركزي في البلاد على وشك النفاد بسبب الممارسات غير القانونية التي نفذتها الميليشيات الانقلابية منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء، حيث المقر الرئيس للبنك. وبيّن محافظ البنك المركزي منصر صالح القعيطي، في مؤتمر صحافي أمس في مقر السفارة اليمنية في الرياض، أن الاحتياطات الخارجية انخفضت من 5.2 مليار دولار عشية دخول الميليشيات الانقلابية الحوثية إلى صنعاء في سبتمبر 2014 إلى أقل من 700 مليون دولار في نهاية أغسطس 2016.
#بلا_حدود