الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

اعتراض باليستي حوثي

دكت مقاتلات التحالف العربي معاقل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في صنعاء، بعد اعتراض قوات الدفاع الجوي السعودي صاروخاً باليستياً أطلقه المتمردون باتجاه المملكة، فيما اعتبر المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الوضع الإنساني في اليمن كارثياً. وأعلن المبعوث الأممي البارحة الأولى أن خروقات وقف إطلاق النار في اليمن تحولت إلى «حرب مشتعلة»، لافتاً إلى أن 21 مليون يمني من أصل 25 مليوناً بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، مشيراً إلى أنه بعد اجتماع جدة الأخير الخاص باليمن، فإن هناك تحضيرات قائمة لاجتماع اليمن الذي سيعقد اليوم في الأمم المتحدة على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة «هناك تحركات دبلوماسية كبيرة في القضية اليمنية». من جانبه، دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي البارحة الأولى المجتمع الدولي إلى المساعدة على مواجهة التحديات المتعلقة بنزوح نحو ثلاثة ملايين إلى مناطق داخلية في البلاد نتيجة ممارسات ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية. وحذّر هادي من مخاطر التدفقات الكبيرة للاجئين القادمين من منطقة القرن الأفريقي باتجاه اليمن، مشيراً إلى أن بلاده ألقت القبض على أعداد كبيرة من اللاجئين الصوماليين، وكان هناك أطفال من بينهم يحاربون بوصفهم مرتزقة في صفوف الميليشيات الانقلابية. ميدانياً، شنّت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية أمس سلسلة غارات جوية على مقر الاستخبارات العسكرية الخاضع لسيطرة المتمردين الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح في العاصمة صنعاء. وذكرت مصادر ميدانية أن مقاتلات التحالف قصفت تجمعات للميليشيات الانقلابية في مبنى الاستخبارات الواقع في مدينة صنعاء القديمة وسط العاصمة بنحو 12 غارة جوية، فيما اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودي، البارحة الأولى، صاروخاً باليستياً على منطقة خميس مشيط في المملكة العربية السعودية.
#بلا_حدود