الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

قمة يمنية أردنية

بحث الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني تطورات الأوضاع في اليمن والجهود العربية والدولية لحل الأزمة، فيما جددت منظمة التعاون الإسلامي دعمها وتأييدها للشرعية اليمنية ممثلة في الرئيس هادي، في الوقت الذي تحدثت فيه أنباء عن اختطاف معلم أمريكي في صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون. وأكد الملك عبدالله أثناء لقائه الرئيس هادي في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة موقف الأردن الداعم للشرعية في اليمن وجميع المساعي الهادفة إلى التوصل إلى حل يكفل إعادة الأمن والاستقرار لشعبها الشقيق. من جهته، أعرب الرئيس اليمني عن تقديره للجهود التي يبذلها الأردن لدعم اليمن والوقوف إلى جانبه في مختلف الظروف. كما تداول الرئيس هادي والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أياد أمين مدني في نيويورك، الاستعدادات الجارية لعقد مؤتمر الدعم الإنساني والتنموي لليمن وأهمية حشد الموارد الضرورية والعاجلة لمواجهة الوضع الإنساني. وأوضحت المنظمة في بيان أمس أن الأمين العام جدد خلال اللقاء موقف المنظمة الثابت في الوقوف مع وحدة اليمن وسيادته واستقلاله السياسي وسلامة أراضيه ورفض التدخل في شؤونه الداخلية وتضامنها التام مع الشعب اليمني وما يطمح إليه من حرية وديمقراطية وعدالة اجتماعية وتنمية شاملة. بدوره، ثمن الرئيس هادي دعم المنظمة لبلاده في هذه المرحلة المهمة من تاريخها، مشيراً إلى أهمية القرارات الصادرة عن القمة الإسلامية ومجلس وزراء الخارجية حول تطورات الأوضاع في اليمن. كما بحث الرئيس اليمني في نيويورك ونائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حافظ غانم، مجالات التعاون والتسهيلات التي يتطلع اليمن إلى الحصول عليها في ظل الأوضاع الراهنة التي يمر بها جراء انقلاب الحوثيين وقوات المخلوع صالح على الدولة وما ألحقوه من أضرار كبيره بالاقتصاد اليمني. إلى ذلك، اختطف مسلحون البارحة الأولى معلماً أمريكياً من مدرسة في العاصمة اليمنية صنعاء في أحدث حلقة في مسلسل اختطاف الأجانب. وذكر شهود أن مسلحين يرتدون ملابس مدنية دخلوا المدرسة البارحة الأولى وأجبروا المعلم على ركوب سيارتهم واقتادوه إلى مكان غير معروف. وأوضحت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية «نحن على علم بتقارير عن احتجاز مواطنين أمريكيين في اليمن. اعتبارات الخصوصية تمنعنا من الإدلاء بمزيد من التعقيب على هذه القضية». وخطف عشرات الأجانب في اليمن بعدما سيطرت جماعة الحوثي والمخلوع صالح المتمردة على العاصمة صنعاء، حيث اختطف الانقلابيون على مدى الصراع اليمني المستمر منذ 18 شهراً عدداً من الأمريكيين بتهم التجسس. ميدانياً، أفاد قائد محور العند اللواء فضل حسن بأن معارك عنيفة تدور منذ أيام في المناطق الحدودية بين محافظتي تعز ولحج في جنوب غرب اليمن للسيطرة على تلال تطل على مضيق باب المندب الاستراتيجي على البحر الأحمر، مؤكداً «نفذنا هجوماً واستعدنا جبلين» في المناطق الحدودية بين تعز ولحج، وقتل 13 مسلحاً من المتمردين. في سياق متصل، أفاد المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني في نجران السعودية النقيب عبدالخالق علي القحطاني، بسقوط مقذوف عسكري انقلابي من اليمن، نتج عنه إصابة مواطن سعودي وتضرر عدد من المنازل.
#بلا_حدود