الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

الحكومة تستقر في عدن

بحث وزراء خارجية الإمارات والسعودية والولايات المتحدة وبريطانيا في نيويورك أمس الأول سبل الدفع نحو إحياء المسار السياسي لإحلال السلام في اليمن، في حين وصلت الحكومة اليمنية الشرعية إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن بشكل نهائي لممارسة مهامها. وشارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في الاجتماع الوزاري الرباعي بشأن اليمن على هامش أعمال الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحضور المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد. واستهل الاجتماع، الذي حضره إلى جانب سموه كل من وزير خارجية السعودية عادل الجبير ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، بالاستماع إلى إحاطة موجزة من المبعوث الأممي حول التحديات التي صادفت ولا تزال جهوده ومساعيه الرامية إلى الدفع نحو إعادة إحياء المسار السياسي اليمني فضلاً عن تصوراته ومقترحاته بهذا الخصوص. وجدد وزراء الخارجية الأربعة دعمهم القوي للمبعوث الأممي ولدوره بالتوسط بين الأطراف اليمنية لتذليل العقبات التي تعوق جهود الحل الدائم للأزمة، وذلك وفقاً للمرجعيات المتفق عليها بما في ذلك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216 ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني. على صعيد متصل، عقدت اللجنة الرباعية بشأن اليمن اجتماعاً آخر منفصلاً مع وزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج العربي، بحضور المبعوث الأممي إلى اليمن. واستعرض المجتمعون أثناء الاجتماع آخر تطورات الأوضاع في اليمن، بما في ذلك التصعيد العسكري الذي ينتهجه المتمردون الحوثيون على الأرض، فضلاً عن الأوضاع الإنسانية والاقتصادية الراهنة في اليمن، وتبادلوا كذلك وجهات النظر حول مستجدات العملية السياسية بما فيها تداعيات فشل مشاورات الكويت التي تواصلت لأكثر من 90 يوماً دون تحقيق أي تقدم جراء التعنت الحوثي. كما بحث المجتمعون سبل دفع الأطراف اليمنية للعودة إلى مسار السلام وإنهاء الأزمة اليمنية. إلى ذلك، أعلن محافظ عدن عيدروس الزبيدي، عودة الحكومة اليمنية أمس إلى مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد، بشكل نهائي لممارسة مهامها، خصوصاً بعد استتباب الوضع الأمني فيها. وأكد الزبيدي أن عودة الحكومة إلى عدن ستسهم في حل الكثير من المشكلات، خصوصاً بعد القرار الجمهوري بنقل إدارة وعمليات البنك المركزي الى عدن. ويأتي انتقال الحكومة اليمنية، برئاسة أحمد عبيد بن دغر، من العاصمة السعودية الرياض إلى عدن في اليمن بناء على توجيهات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وفي إطار الترتيبات الجارية منذ أشهر لتولي الحكومة مسؤولية إدارة المحافظات والمدن المحررة، وكذلك استكمال عملية تحرير بقية المدن اليمنية من سيطرة ميليشيات الحوثي وصالح المتمردة.
#بلا_حدود