الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

هادي إلى عدن قريباً

أكد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي أن الوضع الإنساني في اليمن أصبح مخيفاً وأن 21 مليون شخص أصبحوا في حاجة ماسة إلى المساعدات، وسط أنباء عن عودة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى العاصمة المؤقتة عدن قريباً، فيما قتل أربعة من تنظيم القاعدة بينهم قيادي في قصف لطائرة من دون طيار في مأرب. وأعلن وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني أن الرئيس هادي سيعود إلى عدن بعد انتهاء زيارته الحالية للولايات المتحدة، مضيفاً أن عودة هادي إلى عدن تأتي بعد العودة النهائية للحكومة. وأشار الأرياني إلى أن الحكومة اليمنية العائدة إلى عدن شرعت في إعداد خطة أمنية احترازية لمواجهة التنظيمات الإرهابية وحماية المحافظة. إلى ذلك، كشف نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، لدى لقائه أمس وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ ستيفن أوبراين، عن أن الإحصاءات حول الوضع الإنساني في اليمن أصبحت مخيفة، وأن 21 مليون مواطن يمني يحتاجون إلى مساعدة إنسانية. وأضاف أن نحو 14 مليوناً منهم يعانون عدم القدرة على تأمين الغذاء الكافي، و الوضع الإنساني في الحديدة وتعز تحديداً أكثر خطورة، وخصوصاً في الآونة الأخيرة. وشدد وزير الخارجية على أهمية أن تضطلع الأمم المتحدة بمسؤوليتها، وأن تقدم المساعدات الإنسانية لجميع المحتاجين في جميع أرجاء اليمن، مؤكداً أن الحكومة اليمنية الموجودة حالياً في العاصمة المؤقتة عدن ستقدم جميع أوجه التعاون والتسهيلات من أجل تيسير عمل المنظمات الإغاثية في اليمن. بدوره، أكد أوبراين أن الأمم المتحدة لن تدخر جهداً لتقديم وتوفير المساعدات الإنسانية إلى جميع المدن والمحافظات، لافتاً إلى أن المشكلة الرئيسة التي تواجه الأمم المتحدة هي عدم القدرة على الوصول إلى بعض الأماكن بسبب الحصار الانقلابي. ميدانياً، أوضحت مصادر محلية أمس أن أربعة من عناصر تنظيم القاعدة قتلوا بينهم قيادي يدعى أبو خالد الصنعاني في ضربة نفذتها طائرة أمريكية من دون طيار البارحة الأولى، مستهدفة سيارة كان يستقلها عناصر التنظيم في محافظة مأرب شرقي العاصمة صنعاء. وكان هجوم بطائرة من دون طيار على سيارة في محافظة البيضاء وسط اليمن الخميس الماضي أسفر عن مقتل قيادي كبير في التنظيم يدعى عبدالله الصنعاني ويعرف بأنه قيادي إقليمي في التنظيم.
#بلا_حدود