الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

الإمارات: الاهتمام بحقوق المرأة والمساواة بين الجنسين استراتيجية وطنية

جزمت دولة الإمارات بأنها تولي اهتماماً وعناية خاصتين لحقوق المرأة، خصوصاً مسألة المساواة بين الجنسين، التي شهدت تطوراً نوعياً منذ إنشاء مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين. وشاركت الدولة في الاجتماع السنوي أمس، لمناقشة موضوعات محددة تتعلق بحقوق المرأة ضمن الدورة الـ 33 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة في جنيف، وتستمر حتى 30 سبتمبر الجاري. ورحب المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى للأمم المتحدة في جنيف عبيد سالم الزعابي، بتنظيم حلقة النقاش، مشيراً إلى أنها تأتي مكملة للحلقات السابقة التي نظمها المجلس خلال الدورات السالفة. كما بيّن أن هذه الحلقة تأتي أيضاً مكملة لأحكام مختلف اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية ذات الصلة بحقوق المرأة، وعلى رأسها اتفاقية القضاء على أشكال التمييز ضد المرأة، والتي منعت في مادتها الأولى «أي تفرقة أو استبعاد أو تقييد يتم على أساس الجنس، ويكون من آثاره أو أغراضه النيل من الاعتراف للمرأة على أساس تساوي الرجل والمرأة، بحقوق الإنسان والحريات الأساسية في الميادين كافة» . وفي هذا السياق، أكد أن نطاق حقوق المرأة اتسع حالياً إلى مجالات لا يمكن حصرها نتيجة الالتزامات الدولية التي أخذتها الدول على عاتقها، ونقلتها على المستويات الوطنية والمحلية على شكل مجموعة من التدابير لإنهاء التمييز ضد المرأة بجميع أشكاله، عبر إدماج مبادئ تساوي الرجل والمرأة في نظمها القانونية، وإلغاء جميع التشريعات المميزة، وإنشاء المؤسسات والهيئات الملائمة لضمان حماية المرأة الفعالة، إلى درجة أنه أصبح اليوم من غير الممكن إبطال الاعتراف للمرأة بهذه الحقوق، أو تمتعها بها أو ممارستها لها دون المساس بحريتها أو شخصيتها أو كرامتها. وتناول الزعابي تجربة الإمارات الوطنية في تمكين المرأة، مؤكداً في هذا الصدد أن الدولة تولي اهتماماً وعناية خاصتين لحقوق المرأة، خصوصاً مسألة المساواة بين الجنسين، التي شهدت تطوراً نوعياً منذ إنشاء «مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين» في عام 2015، من قبل مجلس الوزراء بهدف تقليص الفجوة بين الجنسين، وتقديم المبادرات والمشاريع المبتكرة التي تسهم في تحقيق التوازن بين الرجل والمرأة. ولفت إلى أن المجلس يسهم في تعزيز مكانة المرأة ومشاركتها في مختلف مسارات العمل الوطني والتنموي، بما يتوافق مع «رؤية الإمارات 2021»، وبهدف الارتقاء بمرتبة دولة الإمارات لتكون ضمن أفضل 25 دولة في العالم في هذا المجال بحلول العام 2021.
#بلا_حدود