الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

تزويد القوات المسلحة برجال آليين للكشف عن الألغام وفك المتفجرات

يسعى إلى تطوير مستوى الخدمات العسكرية في الدولة عبر زيادة الصناعات الوطنية والتوسع في الخدمات المقدمة محلياً مدنياً وعسكرياً، إنه المستشار التنفيذي في مجموعة تراست العالمية مجدي السخاوي. وكشف السخاوي عن توقعاته زيادة مبيعات آيدكس بنسبة مئة في المئة مع الوضع الجاري. وتالياً نص الحوار: ÷ متى بدأتم العمل بإنتاج القطع العسكرية؟ ـ نعمل في المجال منذ أكثر من عشرة أعوام، وتعد شركة تراست إحدى الشركات المملوكة من قبل «رويال جروب». ÷ كم مرة شاركتم في «آيدكس»؟ ـ حضرنا أربع دورات لمعارض آيدكس سابقاً باسم شركة هايدرا التجارية، وتغير اسم الشركة قبل عام تقريباً إلى شركة تراست إنترناشونال غروب، وذلك لأننا توسعنا في المجال وأصبح عدد الشركات المشاركة معنا في مجال الأسلحة والمعدات أكثر، وتعد شركة إماراتية مئة في المئة. ÷ ما المجالات التي تركزون عليها؟ ـ مجالنا عسكري بشكل أساسي، وبعض المجالات المدنية كالتجهيزات الطبية والملابس والمعدات واللوازم الأخرى لوزارتي الداخلية والدفاع، لقطاعات في الدولة عدة. ÷ كم جهة مشاركة تحت مظلتكم في معرض آيدكس؟ ـ ما يقارب 40 شركة أمريكية وأربع شركات روسية وثلاث شركات من بلاروسيا، إضافة إلى شركات كندية وألمانية وفرنسية. ÷ ماذا حققتم عبر مشاركتكم 8 أعوام في آيدكس؟ ـ وقّعنا في 2011 عقداً مع القوات المسلحة لتزويدها بقطع غيار عسكرية للآليات لمدة عامين، وفي 2013 وقّعنا عقداً آخر مع القوات المسلحة لقطع غيار الآليات بقيمة 390 مليون درهم. ÷ كم حجم المبيعات المتوقع في نهاية آيدكس 2015؟ ـ بين 500 إلى 600 مليون درهم. ÷ هل لديكم أي مشاركات في «نافدكس»؟ ـ لدينا حالياً زوارق سريعة ضمن القوات البحرية، وقوارب أخرى في الميناء تقدم عروضاً ضمن نافدكس تتميز بالسرعة وخفة الوزن وقدرتها على المناورة وتستخدم في العمليات الخاصة، وعدد الأشخاص فيها يصل إلى 12 فرداً، وتستطيع الدوران 360 درجة في المكان نفسه. ÷ كيف ستتوسعون في مشاركتكم في الدورة المقبلة؟ ـ سيشهد عام 2017 في نافدكس مشاركة متطورة ومشاريع جديدة بحرية، إذ نعمل على تزويد القوات البحرية ببعض المعدات المستخدمة في الغطس والعمليات الخاصة للقوات البحرية. ÷ كم تبلغ نسبة التوطين لديكم؟ 65 في المئة، فيما تبلغ نسبة التوطين إدارياً وتسويقياً مئة في المئة، ونسعى إلى تحقيق نسبة مئة في المئة في الشركة بشكل عام بحلول 2020. ÷ هل تقدمون فرصاً تدريبية للمواطنين؟ ـ دربنا العام الماضي مجموعة من الطلبة المواطنين في الجامعات الإماراتية في مركز صيانة تابع للشركة في منطقة مصفح، ونسعى في العام الجاري إلى تدريب عدد من الطلبة الجدد. ÷ هل ستعقدون اتفاقيات جديدة قريباً؟ ـ سنعلن مع انتهاء معرض آيدكس اتفاقية جديدة مع القوات المسلحة، لبيع مجموعة أجهزة للرجال الآليين المستخدمة للكشف عن الألغام وفك المتفجرات. ÷ هل صُنعت في الإمارات؟ ـ لا، لكننا مسؤولون عن تسويقها في الإمارات. ÷ ما الدول التي تسوقون فيها منتجاتكم؟ ـ نسوّق منتجاتنا في مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، وحالياً لدينا شراكة مع شركات في دولة الكويت. ÷ كم تشكل نسبة مبيعات السوق الإماراتي مقارنة مع حجم مبيعاتكم العالمية؟ 90 في المئة من إجمالي مبيعاتنا. ÷ كم نسبة زيادة الطلب العالمية على الأسلحة؟ ـ أتوقع زيادتها بنسبة مئة في المئة مع الوضع الجاري. ÷ ماذا جذب انتباهك من المعروضات في آيدكس؟ ـ ألاحظ تطوراً كبيراً في معروضات الروبوتات ذات الاستخدامات المتعددة، تطرحها شركات عدة في حدود مئة شركة في تخصصات عدة.