الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

أوليفيرا .. صناعة أمجاد «الفورمولا»

ريكاردو أوليفيرا، من مواليد السادس من مايو 1980 في مدينة ساو باولو البرازيلية. انضم أوليفيرا إلى نادي الجزيرة في سبتمبر 2009، آتياً من ريال بيتيس الإسباني مقابل 20 مليون يورو، ليصبح أغلى لاعب في تاريخ الدوري الإماراتي والمنطقة. بدأ أوليفيرا مسيرته الكروية مع نادي بورتوغيزا البرازيلي العام 2000، حيث لعب لهم 46 مباراة وسجل 23 هدفاً، وانتقل بعدها إلى نادي سانتوس في موسم 2002 - 2003، ولعب 34 مباراة وسجل فيها 22 هدفاً، المعدل الذي لفت أنظار الأندية الأوروبية إليه. انتقل إلى نادي فالنسيا الإسباني في موسم 2003 - 2004، واستطاع الفوز معهم بلقب الدوري الإسباني وكأس الاتحاد الأوروبي، لكنه لم يشارك كثيراً مع النادي، حيث كان احتياطياً في معظم مباريات الموسم وسجل تسعة أهداف. وفي العام 2004 انتقل إلى نادي ريال بيتيس، حيث أبدع معه، وأصبح أحد أعمده الفريق، وساعده على الفوز بكأس ملك إسبانيا، وقاد الفريق إلى التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا، لكنه أصيب في ركبته وابتعد عن الملاعب لمدة طويلة، وبعد عودته أعاره نادي ريال بيتيس إلى ساو باولو. وفي أغسطس 2006 انتقل إلى نادي ميلان الإيطالي، في عقد مدته خمسة أعوام، وفي أول مباراة له قدم مستوى متميز، لكن سرعان ما قل مجهوده وأصبح جليس لدكة البدلاء، ليرحل بعدها إلى سرقسطة. شارك أوليفيرا مع منتخب البرازيل في كوبا أمريكا وكأس القارات وحقق اللقبين، لكنه لم يشارك في كأس العالم لكرة القدم 2006، بسبب تعرضه لإصابة في الركبة. سجل أوليفيرا 41 هدفاً مع الجزيرة في موسم واحد 2011 - 2012، وحصل على جائزة هداف دوري أبطال آسيا العام 2012.
#بلا_حدود