الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

رحلة البحث عن الجدد.. اتجاه في نادي الإمارات لتسريح الأجانب

كشفت مصادر مطلعة في نادي الإمارات أن لجنة التعاقدات في النادي لا تنوي التجديد لأي من المحترفين الأجانب الذين تواجدوا الموسم الماضي مع الفريق، على الرغم من حضورهم المميز ونجاحهم في الإسهام بصعود الفريق لدوري المحترفين، ونيله لقب بطولة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم. وذكر المصدر الذي فضل عدم التطرق لاسمه، لـ «الرؤية»: «إن محترفي الفريق الأجانب الذين تواجدوا مع الفريق قدموا ما عندهم من إمكانيات ولم يقصروا، إلا أن متطلبات الدوري المقبل تختلف بشكل كامل عن دوري الهواة، والأجانب ممثلين في الإيفواري موديبيو ديارا والباراغوياني نيستور والأرجنتيني هيريرا الذي ما زال عقده ساري المفعول جميعهم كانوا دعامة حقيقة، لكن دورهم كان مرحلياً، على اعتبار أن دوري الأولى يحتاج لمتطلبات كانت وقتها مرحلية، ولكن دوري الخليج العربي يحتاج آلية معينة للتعامل، على رأسها اللاعبون كونهم الدعامة الأساسية». وتابع: «لم نتخذ في إدارة النادي التخلي عن أي لاعب حتى الآن، والأمور كلها مطروحة للدراسة والنقاش مع الجهاز الفني، وفي ذات الوقت فإن لجنة التعاقدات تدرس كل العروض المقدمة لها سواء من اللاعبين الأجانب المحترفين أو المواطنين، وستختار ما هو مناسب للصقور». يذكر أن إدارة النادي أعلنت تجديدها عقد اللاعب هيثم علي لموسمين جديدين، وضمت إلى صفوفها لاعب اتحاد كلباء السابق جوهر مصبح، وبخصوص اللاعبين الأجانب فإن اللاعبين المغاربة حسن الطير ويوسف قديوي موجودان ضمن قائمة الدراسة والتمعن. من جهة أخرى توقعت المصادر ذاتها في نادي «الصقور» أن تتبع الإدارة النهج الهادف نفسه للتجديد في دماء الفريق، ما يجعلها تحذو ذات الحذو مع اللاعبين المواطنين، وقد تتجه لعدم تجديد عقود لاعبي الخبرة حيدر ألو علي، سرور سالم، عبيد ناصر، وعمر علي، لحاجة النادي للاعبين أصغر عمراً في الوقت الحاضر.
#بلا_حدود