السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

محسن مصبح .. مواليد منطقة الجزاء

لاعب من مواليد منطقة الجزاء، فطم على حب لعبة كرة القدم، عشق حراسة المرمى والوقوف بين الخشبات الثلاث، بادلته الكرة الحب بالوفاء، إنه النجم الإماراتي المخضرم محسن مصبح الشهير بـ «السوبرمان». نشأ مصبح في كنف عائلة رياضية، قضى أجمل فتراته في عالم الساحرة المستديرة مع فريق الشارقة الذي حقق معه إنجازات عدة وهو في شعار الملك الشرقاوي، حمل الراية من بعده شقيقه الأصغر طارق مصبح الذي لقب هو الآخر بـ «السوبرمان الصغير»، في امتداد لسلسلة العشق الكروي في عائلة مصبح. حرس عرين الأبيض الإماراتي في أكثر من مناسبة، لكن أبرزها على الإطلاق ذوده عن مرمى منتخب بلاده في إنجاز يعتبر الأبرز للأبيض، وهو المشاركة في نهائيات كأس العالم عام 1990 والتي نظمت في إيطاليا في الفترة من 8 يونيو حتى 8 يوليو، ولعبت الإمارات وقتها في المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات ألمانيا الغربية، يوغسلافيا، وكولومبيا. وعلى الرغم من أن رفاق محسن مصبح والقائد عدنان الطلياني لم يحرزوا نقطة واحدة وخرجوا من الدور الأول، إلا أن المشاركة في حد ذاتها اعتبرت إنجازاً غير مسبوق للأبيض الإماراتي. والإنجاز الثاني لـ «السوبرمان» كان المشاركة في بطولة القارات التي نظمت في العاصمة السعودية الرياض عام 1997، ولعبت فيها الإمارت إلى جانب منتخبات جمهورية التشيك، جنوب أفريقيا، والأورغواي. اسمه الكامل هو محسن مصبح فرج، ولد في الثاني من أكتوبر عام 1964، يبلغ طوله 186 سنتميتراً، ويعتبر اللاعب من أفضل عشرة لاعبين في الإمارات. شارك السوبرمان في 125 مباراة دولية منذ عام 1982، وعاصر في ناديه أربعة أجيال تعاقبت على «الشارقة» منذ ذاك الوقت. أعلن النجم المخضرم الاعتزال بعد رحلة عطاء امتدت قرابة ربع قرن، خاض فيها ما لا يقل عن 105 مباريات دولية بشعار المنتخب. يواصل النجم الخلوق حالياً مشواره في المجال الرياضي عبر الانتقال إلى منعطف آخر هو التحليل الرياضي، ضمن الطاقم التحليلي لقنوات أبوظبي الرياضية، والتي يستند في التحليل عبرها إلى رصيد زاخر من المعرفة نتيجة تراكم الخبرات.
#بلا_حدود