الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

عبداللـه الجنيبي .. حرفة النبوغ

حصل عبداللـه ناصر الجنيبي على منصب عضو لجنة الأندية المحترفة في الاتحاد الآسيوي، وذلك بفضل فكره الخلاق وحسه الإداري المتميز. يتحدر الجنيبي من عائلة رياضية، فوالده ناصر عبداللـه الجنيبي كان أول رئيس اتحاد لألعاب القوى، إضافة لشغله منصب عضو مجلس إدارة في نادي الوحدة، رفقة شقيقه سعيد عبداللـه الجنيبي، في العصر الذهبي للعنابي. بدأ «أبوناصر» عمله في المجال الرياضي عام 2005، كمدير للشؤون الإدارية في نادي الوحدة، ليصبح بعدها رئيساً للمكتب التنفيذي، ثم رئيساً لمجلس إدارة شركة كرة القدم في القلعة العنابية، لكنه استقال بعد سنة واحدة من تكليفه، الأمر الذي أثار استياء الجماهير الوحداوية، لما قدمه من نجاحات كبيرة على الصعيد الإداري. تمكن الجنيبي في فترة ترأسه مجلس إدارة شركة كرة القدم في نادي الوحدة، من تسديد ديون الشركة كافة، والتي وصلت إلى أكثر من 40 مليون درهم، ليقدم استقالته تاركاً النادي وفي خزينته قرابة الثلاثة ملايين درهم، إضافة لاهتمامه الخاص بالأكاديميات لتحقق إنجازات تاريخية لنادي الوحدة، ليحصل أخيراً على جائزة أفضل إدارة من لجنة دوري المحترفين في أوسكارها السنوي. بدأ الجنيبي العمل الإداري في اتحاد كرة القدم، من خلال اللجنة التأسيسية لدوري المحترفين، عام 2008، حيث كان عضواً بها، وشهدت بدايته تأسيس الاحتراف في كرة القدم الإماراتية. وكلف «أبوناصر» منذ 2009 وحتى الآن برئاسة اللجنة الفنية لرابطة دوري المحترفين، ليصبح في 2011 نائباً لرئيس رابطة دوري المحترفين، وعضو مكتب تنفيذي، إضافة لكونه عضواً في اللجنة المشتركة بين اتحاد كرة القدم ولجنة دوري المحترفين. شغل الجنيبي في بداياته منصب مدير تطوير الموارد البشرية مع شركة أدنوك، من 1999 وحتى 2003، ثم انتقل في العام نفسه إلى بلدية أبوظبي، ليصبح مديراً لخدمات المجتمع، وهو المنصب الذي يشغله حتى اليوم. عبداللـه ناصر عبداللـه الجنيبي من مواليد 22 يناير 1975، متزوج ولديه ثلاثة أبناء، هم: ناصر، وعائشة، وروضة، حائز على شهادة بكالوريوس نظم المعلومات، وماجستير الهندسة الإدارية، من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية.
#بلا_حدود