الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

زورق أبوظبي يرفع شعار التحدي

يستعد فريق أبوظبي لزوارق الفئة الأولى لمغامرة جديدة عندما يغادر إلى مدينة اسطنبول التركية من أجل المشاركة في الجولة الثانية من بطولة العالم لزوارق الفئة الأولى، والتي تنطلق غداً وبعد غد في الجزء الآسيوي من المدينة، وتأتي مشاركة الفريق لتكون في حلة جديدة ومغايرة تماماً عن الجولات الماضية خصوصاً مع اعتماد المتسابق فالح المنصوري كمتسابق أساسي في الفريق ليكون إلى جانب المخضرم راشد الطاير في قيادة الزورق. وتعد سباقات زوارق الفئة الأولى من السباقات القوية والكبيرة على مستوى تنظيم الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، وتأخذ أقوى حضور لها من خلال بطولة العالم والتي انطلقت جولتها الأولى في مارس الماضي في مدينة سانيا الصينية، وسجل من خلالها زورق الفيكتوري بقيادة عارف الزفين ومحمد المري لقب الجولة، في حين حل زورق أبوظبي في المركز الرابع في تلك الجولة. طموح مشروع ويأمل زورق أبوظبي في تحقيق نتائج أفضل من الجولة الماضية، والتي شهدت غياب الطاير عن المشاركة وعدم حضوره، وكما أكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي فإن الجاهزية مختلفة تماماً هذه الجولة حيث إن الفريق في كامل عتاده واستعداده للسباق حيث أوضح «في الجولة الماضية شارك فالح المنصوري إلى جانب متسابق إيطالي في ظل عدم تمكن الطاير من الحضور والمشاركة، وبالرغم من أنها كانت أول مشاركة للمتسابق إلا أنه أنهى السباق في المركز الرابع، وهي نتيجة مثمرة وأكثر من إيجابية، ومع عودة الطاير في هذه الجولة فإننا نتوقع تحسنا في المراكز، وأداء أفضل، نريد أن يكون هناك انسجام أكثر بين المتسابقين وتفاهم أفضل في هذا الموسم، وطموحنا لا يزال البناء وتحقيق الانسجام من أجل المنافسة في المواسم المقبلة». عمر قصير واكد الرميثي «لايزال عمر فريق أبوظبي القصير في هذه البطولة يسيطر على طموح الفريق ونريد أن يكون الأساس سليماً من أجل المنافسة في المستقبـل، وعندما نتحدث عن الأساس فإننا نتكلم عن أهمية أن يكون بناء الفريق متماسكاً وقوياً ليكون الأفضل في المستقبل، وبالنسبة لعمر الطاير في مشاركته القصيرة، ووجود فالح المنصوري كمتسابق جديد في المنافسة فإننا لانزال في طور البناء والإعداد في هذه البطولة المهمة والقوية على المستوى العالمي». جاهزية عالية عبر راشد الطاير عن جاهزية زورق أبوظبي للمشاركة في الجولة الثانية من منافسات الفئة الأولى، والتي ستنطلق من مدينة اسطنبول التركية في نهاية الأسبوع وبمشاركة تسعة زوارق من مختلف دول العالم. واضاف الطاير «نحن نشارك في هذا السباق ونحن في أتم الجاهزية ونأمل أن نكون في المقدمة كعادتنا، الطاقم الفني للفريق جاهز أيضاً ولدينا طموح كبير نحو العمل لتحقيق نتيجة جيدة على الرغم من أنها المشاركة الثانية للمنصوري». وحول الفرق المشاركة في السباق أوضح الطاير «الفرق المشاركة في السباق هي فرق قوية وهذا يعطي المنافسة نكهة قوية ورائعة ويزيد من قوة المنافسة». وبين فالح المنصوري «بلا شك أن جاهز لسباق تركيا، وقد كنت طوال الأشهر الماضية أحاول تكثيف الجاهزية النفسية والمعنوية للسباق، ولدينا كافة الإمكانات التي تؤهلنا لتقديم نتيجة إيجابية في السباق على الرغم من الفرق القوية التي تشارك وخبرتها الكبيرة في مجال الفئة الأولى، ونحن جاهزون لهذا التحدي، المنافسة ستحكمها أيضاً الإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها قادة الزوارق المشاركة في السباق». شكر كبير توجه سالم الرميثي بالشكر لطيران الاتحاد الناقل الوطني والذي حرص على توفير كل سبل الراحة للفريق وتوفير كل ما يلزم له أثناء رحلته إلى اسطنبول، حيث إنه الناقل الرسمي للفريق في كل تنقلاته ورحلاته حول العالم، وفي مختلف بطولات الزوارق السريعة، موضحاً «ما تقدمه لنا الناقل الوطني يعد مصدر فخر واعتزاز لنا حيث يعكس ذلك صورة إيجابية وحضارية لاهتمام المؤسسات الرياضية بالدور الرياضي، ويعزز كثيراً من الصلات بين الأندية الرياضية وهذه المؤسسات مما يفتح آفاقاً أكبر لتعاون أكثر في المستقبل».
#بلا_حدود