الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

دعم سلطان بن شخبوط لرئاسة شطرنج القارة

عقدت الجمعية العمومية لاتحاد دول جنوب شرق أسيا للشطرنج (الآسيان) اجتماعها السنوي أمس الأول في تايلاند، على هامش بطولة الآسيان للناشئين التي تشهد مشاركة قياسية من 400 ناشئ من 14 دولة. وقررت الجمعية العمومية للآسيان إعلان دعمها الكامل للشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج ومطالبته بالترشح، والاستمرار في منصبه كرئيس لشطرنج القارة الصفراء في انتخابات الاتحاد الآسيوي المزمع إجراؤها في أغسطس 2014. وحظي القرار بإجماع 12دولة عضواً في منطقة الآسيان لدول جنوب شرق آسيا هي الفلبين، أندونسيا، ماليزيا، سنغافورة، سلطنة بروناي، كمبوديا، لاوس، ماينمار، تايلند، وفيتنام. وجاء إجماع دول الآسيان على ضرورة استمرار الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط على قمة الشطرنج الآسيوي بعد النجاحات الكبيرة والطفرة الهائلة التي شهدها الشطرنج الآسيوي في ظل رئاسته للعبة، حيث قدم دعماً مالياًَ للبطولات الرسمية وقام بزيارات ميدانية عديدة للدول الآسيوية والتقى عدداً من رؤساء الدول ورؤساء الوزراء والمسؤولين عن الرياضة لدعم جهود وبرامج نشر اللعبة، بالإضافة إلى تنظيم العديد من الدورات التدريبية للحكام والمدربين في مختلف أرجاء القارة لتأهيل وإعداد الكوادر الفنية في مختلف البلدان الآسيوية، وذلك في إطار توجيهاته لدعم وتطوير اللعبة في القارة الصفراء . وقام الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج، بتوجيهات من الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط، بجولات مكوكية شملت العديد من الدول الآسيوية في منطقة الآسيان وكذلك دول شمال ووسط وغرب آسيا لمتابعة تنفيذ خطط وبرامج تطوير اللعبة في مختلف أنحاء القارة. ووجه الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط بتكليف نائب رئيس الاتحاد الآسيوي كاستو أبوندو بمتابعة ملف تيمور الشرقية، وكذلك تكليف الأمين العام بمتابعة ملفي سلطنة عمان وكوريا الشمالية وصولاً إلى أن تغطي رقعة الشطرنج الآسيوي البلدان الآسيوية كافة. يأتي هذا الإجماع في الوقت الذي لم يحسم فيه الشيخ سلطان بن شخبوط أمر ترشحه في الانتخابات التي تجري العام المقبل مصاحبة للأولمبياد العالمي في مدينة ترمسو في النرويج.
#بلا_حدود