السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

مروان بن بيات .. إشراق القيادة الشابة

اكتسب شهرة واسعة منذ أن رافق اسمه الأسطورة دييغو مارادونا، ليس لأنه صديقه الودود، بل لأنه الرجل الذي كان وراء الصفقة التاريخية لنادي الوصل مع مارادونا عند تعيينه مدرباً لفريقه الأول لكرة القدم، وبسرعة البرق صعد اسم الإمبراطور إلى العالم آخذاً معه مروان بن بيات. ولعل نجاح الشاب الإماراتي في لفت نظر الجميع لما يتمتع به من صفات قيادية يجعلنا نريد معرفة المزيد عنه، فمروان بن بيات من القيادات الشابة التي تراهن عليها الدولة لبناء المستقبل. ترأس في الثلاثين من عمره مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم، وكانت أولى صفقاته مدوية بالتعاقد مع الأسطورة مارادونا ليكون المدير الفني للفريق. وجاء دخوله إلى مجال الرياضة عبر إدارة الإمبراطور عندما كان عضواً في مجلس إدارة راشد بالهول ومسؤولاً عن التسويق، لكنه اعتذر عن مواصلة المهمة ليعود مع التشكيل الجديد العام 2009 نائباً لرئيس مجلس الإدارة أحمد بن فهد. وخارج المجال الرياضي عمل مروان ثماني سنوات في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، قضى ثلثاً منها في مناصب إدارية قبل أن يصبح مدير تطوير الأعمال في قرية الثقافة، وكان عمله مديراً للفعاليات في الدائرة مكسباً كبيراً له إذ ساهم في إدارة وتنظيم أكثر من 150 فعالية محلية ودولية جلبت وسائل إعلام مكثفة محلية وعربية وعالمية. مروان بن بيات عضو في فرع الإمارات للقيادات العربية الشابة، كما أنه عضو في مجلس إدارة اللجنة الفنية في مركز دبي المالي العالمي، تخرج من كلية التقنية العليا في دبي، ويحمل شهادة الماجستير من جامعة ستراتكلايد في أسكتلندا. شغل مروان بن بيات منصب مدير التنمية التجارية في دبي القابضة ومدير متحف الأحمدية ومدير المشاريع والمواقع التراثية في دائرة السياحة والتسويق. وفي الفترة من 2002 – 2004 كان عضواً في مجلس إدارة مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي.
#بلا_حدود