السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

الأهلي يعانق الكأس .. غرافيتي قائد الفرسان

في إنجاز هو الثامن في المسابقة الأغلى، ختم الأهلي موسمه بأغلى الألقاب عندما فاز ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام غريم شرس هو الشباب الذي صارع بشدة لنيل الكأس، لكن الكلمة العليا كانت في نهاية المطاف من نصيب الفرسان. في دوري المحترفين احتل الأهلي مركز الوصافة بإحدى وخمسين نقطة خلف العين صاحب اللقب. لكن الإخفاق كان في كأس اتصالات حينما غادر الفريق المسابقة من دوري المجموعات. كابتن الفريق أدينالدو باتيستا ليبانيو كان قائداً مثالياً للفرسان، بعد أن أحسن قيادة رفاقه في قلعة الأهلي، حيث مثل وجود النجم البرازيلي في قائمة الفريق ظاهرة خاصة جداً في القلعة الحمراء. أحرز واحداً وأربعين هدفاً لفريقه في موسمين بفارق أحد عشر هدفاً عن النجم الغني جيان أسامواه، 2012 - 2013 نال بها لقب وصافة الهدافين نجم السيليساو صاحب الأربعة وثلاثين عاماً يزداد لمعاناً مع مرور كل موسم، يصف حياته في دبي بالرائعة، خصوصاً من ناحية استقراره العائلي وسعادة بناته الثلاث سيسيليا، لويزا وصوفيا إضافة إلى أمهن غريس كيلي، ما انعكس على استقرار مردوده الفني داخل الملعب. لعب غرافا قبل القدوم إلى الأهلي لأندية لومان، ساو باولو، غريميو، غوياس إسبورتي، ونادي سيؤول الكوري الجنوبي، انتقل من نادي لومان إلى نادي فولفسبورغ في صفقة قدرت بنحو ثمانية ملايين يورو. تألق في موسم 2008 - 2009، إذ أصبح هدافاً للدوري الألماني مسجلاً 28 هدفاً في 25 مقابلة، ما أسهم بصورة واضحة في تتويج فريقه فولسبورغ بلقب الدوري الألماني لأول مرة في تاريخه. في 15 سبتمبر 2009 خاض غرافا مع فولفسبورغ أول مباراة له في دوري أبطال أوروبا أمام سسكا موسكو الروسي، تمكن عبرها من تسجيل ثلاثية رجح بها كفة فريقه أمام الفريق الروسي، ليصبح وقتها سادس لاعب يسجل ثلاثة أهداف في أول مباراة له بدوري أبطال أوروبا. جانب آخر في حياة اللاعب يعكس مدى تفاعل الرياضيين مع القضايا الإنسانية، وهو أن النجم الخلوق أسس جمعية خيرية أطلق عليها «دجي فاونديشن»، الهادفة لمساعدة المحتاجين من شرائح الأطفال. وتهدف هذه المؤسسة إلى مساعدة الأطفال المحتاجين. الطريق إلى الكأس أربع مباريات ساخنة قادت الأهلي للتويج بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة للموسم 2013 - 2012، تعادل في المباراة الأولى أمام مضيفه الظفرة بهدف لكل منهما في دور الستة عشر، في المرحلة التالية كسب الفرسان دبا الفجيرة بهدف دون مقابل في الدور ربع النهائي، وفي لقاء حاسم أمام العين في نصف النهائي عاد رفاق غارفيتي بفوز ثمين من القطارة بهدفين لهدف ما كفل للفريق الترقي للنهائي الحلم، وفي الختام استضافت العاصمة أبوظبي على ملعب محمد بن زايد نهائي الكأس في مباراة واعدة أمام الغريم الشباب، لتنتهي المباراة لمصلحة الفرسان على حساب الجوارح بعد مباراة مجنونة رجحت فيها كفة الأهلي موازين الشباب بأربعة أهداف لثلاثة، ليضيف الفرسان لقباً جديداً إلى خزائن النادي توجوا به مشواراً حافلاً في الموسم 2012 - 2013. مشوار الدوري أما في مشوار الدوري احتل الأهلي المركز الثاني من ست وعشرين مباراة، فاز في خمس عشرة، وتعادل في ست مواجهات، في حين خسر خمسة لقاءات، أحرز من خلالها اثنين وستين هدفاً، فيما اهتزت شباكه ثلاث وثلاثين مرة، لتكون المحصلة إحدى وخمسين نقطة.
#بلا_حدود