الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

أبطال الإمارات يتألقون في بطولة البارح للشراع

حقق منتخب الإمارات للشراع مراكز متقدمة في بطولة البارح الدولية للشراع، والتي نظمت في البحرين على مدار الأيام الأربعة الماضية. وتمكن حمود سعود الزيدي من حصد المركز الأول في فئة «ليزر 4.7»، فيما حل سيف النعيمي وسيف إبراهيم الحمادي في المركزين الثاني والثالث في فئة «ليزر راديال»، إضافة إلى حلول حمد الحمادي رابعاً في فئة شراع البايت والمصنفة ضمن الألعاب الأولمبية. وشهدت المنافسة التي جرت على مدار أربعة أيام متواصلة منافسة شرسة بين العديد من البحارة الذين شاركوا من مختلف دول الخليج، إضافة إلى منتخبات موناكو، مصر، إندونيسيا، باكستان، الهند والمغرب. ولم يتمكن نجم العرب البحار الإماراتي سعيد الزيدي من المشاركة بعد أن تعطل قاربه، حيث كان من المقرر أن يشارك في فئة «ليزر ستاندرد»، ولكن تسببت بعض الأعطال الفنية في جسم القارب في حرمانه من المشاركة بعد أن كان مرشحاً لاحتلال أحد المراكز الأولى. نتائج مرضية وأبدى الأمين العام لاتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث عبدالله العبيدلي عن ارتياحه الكبير للنتائج التي حققها أبطال الإمارات في هذه المشاركة، وحصد أكثر من ميدالية بين جميع المشاركين، وأكد العبيدلي أن المشاركة في فئات الليزر للمنتخب كانت من أجل الوصول على المراكز الأولى، بينما جاءت المشاركة في فئات الأوبتيمست من أجل الإعداد للعناصر الصغيرة والمشاركة في البطولة، وأكد العبيدلي «تعد بطولة البارح من البطولات القوية والمهة على مستوى البطولات الإقليمية، ويكفي أنها تجمع تحت سقف واحد منتخبات عالمية ومن مختلف أنحاء العالم، وفقنا في إحراز ثلاث ميداليات خلال هذه المشاركة، وواصلنا مشوار تحقيق الإنجازات في بطولات الشراع، صحيح أن مشاركة المنتخب كانت مقتصرة على أندية تراث الإمارات ونادي أبوظبي للشراع واليخوت ونادي الحمرية، ولكن تمكنا من تحقيق أهم الأهداف من المشاركة المرجوة والوصول للنتائج المطلوبة». إصرار كبير وأوضح الأمين العام لاتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث «واجهنا في أول يومين من البطولة ارتفاعاً ملحوظاً في سرعة الرياح، وانخفضت في اليومين الأخيرين من المنافسة، ولكن بحارة الإمارات سيطروا على مراكزهم، وتمكنوا منذ اليوم الأول من بسط السيطرة في فئات الليزر، وكان أملنا كبيراً أن تكتمل الفرحة بأن يتمكن سعيد الزيدي من التفوق كما تعودنا منه، ولكن لم يسعفه في ذلك حدوث عطب في قاربه، ما حرمه من المشاركة في فئة الليزر ستاندرد، ولكن بشكل عام فإننا راضون عما تحقق من نتائج». تجربة مفيدة وأكد العبيدلي أن الهدف الأساسي من مشاركة المنتخب في فئة الأوبتيسمت هو مواصلة الإعداد للأشبال المشاركين، واكتساب الخبرة في هذا المضمار «وضعنا جدولاً دقيقاً لفئة الأوبتيسمت ولعناصر المنتخب التي تمثلنا في هذه الفئة، وكانت المشاركة في بطولة البارح بالنسبة لهذه الفئة تصب في إطار الإعداد والتجهيز». خطة إعدادية وأكد العبيدلي «أمامنا خطوات مع نهاية شهر رمضان المبارك، حيث ستنقسم بعثة المنتخب إلى مجموعتين تغادر المجموعة الأولى إلى إيطاليا من أجل معسكر تدريبي، فيما تغادر الثانية إلى مدينة لينكاوي في ماليزيا للخضوع لمعسكر تدريبي أيضاً وإعدادي، وبالطبع تأتي هذه المعسكرات لتحقق الرؤية التي ينشدها الاتحاد من أجل بناء سليم وقوي لمنتخب الشراع، خاصة أن الاتحاد يعمل حالياً من خلال خطة متكاملة لمنح رياضة الشراع الحديث فرصة تحقيق إنجاز وطني على غرار بقية الرياضات والألعاب».
#بلا_حدود