الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

خالد النقبي .. شعلة إعلام متقدة

تربى وترعرع في إمارة رأس الخيمة، عشق ملاعب كرة القدم منذ نعومة أظافره، لتصبح العلاقة ما بينه والكرة لصيقة الرابط فيها حب متبادل بين الطرفين. هو خالد حسن النقبي، أب لأربعة أطفال، ولدين وبنتين أكبرهم عبدالرحمن، رياضي مطبوع، مارس لعبة الكرة في ملاعب رأس الخيمة المختلفة، ليصل بعد نضجه في المجال إلى نادي الإمارات لمواصلة هوايته وممارسة الرياضة دون الرغبة في احتراف اللعبة، بفضل الاتجاه صوب إكمال مراحل الدراسة، وصولاً إلى جامعة الإمارات التي درس فيها في قسم الإعلام. تخرج من الجامعة حاملاً شهادة البكالريوس، ليشق طريقه نحو ترجمة ما درس إلى واقع عملي، عبر ممارسة العشق الكروي. قربه من الملاعب والقاعات الرياضية ساقه لأن يكون المنسق الإعلامي الرسمي للفريق الأول لكرة القدم في نادي الإمارات، وعضواً في اللجنة الإعلامية والثقافية بالنادي. منذ نحو عشر سنوات عمل النقبي جاهداً ليكون الواجهة الإعلامية المضيئة في قلعة الصقور، فضلاً عن دوره في تغطية النشاطات الأخرى في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة. وبفضل تألقه ونجاحه في المجال الإعلامي استعان به اتحاد الإمارات لكرة القدم مرافقاً عدداً من المنتخبات الإماراتية في البطولات الخارجية، منها على سبيل المثال بطولة الخليج العربي للشباب في الكويت، والتي أحرز الأبيض الإماراتي لقب المركز الأول فيها. عاصر النقبي نادي الإمارات في العديد من المراحل، خاصة مناسبات الأفراح، والتي احتفل فيها بفوز الفريق بلقب كأس رئيس الدولة في العام 2010، والمشاركة التاريخية في دوري أبطال آسيا في العام 2011، وأربع مناسبات صعد فيها الفريق من الظل إلى الأضواء، كما عاش مع الفريق هموم الهبوط إلى دوري الهواة. قاده تركيزه في عمله واجتهاده بواجباته لأن يكون المنسق الإعلامي أيضاً لسباق نصف ماراثون رأس الخيمة الدولي منذ سبع سنوات، فضلاً عن كونه مسؤول الشؤون الإعلامية في سباقات الفورمولا وغيرها من البطولات.
#بلا_حدود