الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

جاسم البوت .. فطرة تهديفية ومهارة كروية نادرة

كان هدافاً من طراز رفيع بفضل موهبته الفذة التي أهلته ليكون هداف إماراة رأس الخيمة الأوحد في زمانه، وأهلته عبقريته الكروية ليكون أحد نجوم المنتخب الوطني في عصره الذهبي، هداف بالفطرة ويمتلك مهارات كروية نادرة جعلته يكتب اسمه في سجل الهدافين الخالدين في كرة القدم الإماراتية، حتى إنه كان يُعامَل معاملة اللاعب الأجنبي نظراً لتميزه الكبير، إنه جاسم البوت لاعب نادي الرمس السابق ومدربه الحالي. بدايته كانت موسم 80-79 تحت قيادة المدرب المصري عبدالجليل حميدة الذي صقل موهبته وأهله ليكون نجماً لفريق الرمس، الذي كان يضم أحمد سليم ومحمد عباس ومحمد الحمر ويوسف الشحي وعبداللـه سلطان وسالم البوت. التحق جاسم البوت بالمنتخب الوطني موسم 87 ولمدة خمسة أعوام مع المدرب الإنجليزي دون ريفي وزامله في هذه الفترة يوسف محمد وجمعة ربيع وسالم حديد. خاض البوت ثلاثة مواسم مع فريق رأس الخيمة في وقت لم يكن مسموحاً للاعبين بالانتقال إلى أندية أخرى وقدم أداء لافتاً، حتى طلبه فريق الجزيرة وتم توقيع العقد لكن وقع خلاف بينه وبين إدارة نادي الرمس فقرر فسخ العقد وأعلن اعتزاله اللعب. اتجه البوت إلى مجال التدريب مباشرة وتولى تدريب فريق 18 عاماً بنادي رأس الخيمة، وباشر دراسة علم التدريب وحصل على شهادات عدة من فرنسا وإيطاليا ورومانيا وروسيا والسعودية، وواصل العمل التدريبي بقيادة فريق الرمس منذ موسم 91-90ولمدة 13 عاماً. يؤمن جاسم البوت بأن المدرب المواطن لديه كفاءة كبيرة ويحتاج إلى الفرصة التي يثبت فيها أحقيته بتولي أفضل الفرق، ودلل على ذلك بنجاح مهدي علي مع المنتخب الوطني وعيد باروت والدكتور عبداللـه مسفر وعبداللـه مسفر وهلال محمد وغيرهم من أفضل عناصر التدريب. يتذكر جاسم البوت حادثة طريفة في مسيرته الكروية حينما التقى رأس الخيمة مع بني ياس وعرض عليه الفريق المنافس عدم التسجيل في مرماهم مقابل مكافأة مالية وشاعت القصة بعد رفض البوت العرض ونجح في تسجيل هدف فوز فريقه على بني ياس.
#بلا_حدود