الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

حمدان بن محمد يطمئن على أفراد البعثة.. الإمارات توالي مشاركاتها في مونديال فرنسا للمعاقين

اطمأن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على مشاركة المنتخب الوطني للمعاقين في مونديال فرنسا بمدينة ليون، مجدداً ثقته في اللاعبين واللاعبات للدفاع عن طموحات الدولة في المحفل العالمي الحاشد. كما وقف سموه على أحوال المنتخب وتدريباته في مدينة ليون وتحضيراته للمشاركة في منافسات البطولة. وثمن رئيس اتحاد المعاقين، محمد محمد فاضل الهاملي الدعم والاهتمام من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لفرسان الإرادة. وذكر أن «ثقة سموه في أعضاء المنتخب وسام على صدر كل معاق، ما يشكل دافعاً قوياً لبذل المزيد من الجهد خلال المرحلة المقبلة من المنافسات الجارية الآن في بطولة العالم بفرنسا، لتأكيد الحضور القوي للاعبين واللاعبات في المناسبات العالمية المختلفة، وإحراز النتائج التي تؤكد التطور الرياضي في الدولة، خصوصاً من فئة ذوي الإعاقة، عبر التحلي بالإصرار والعزيمة والمسؤولية الوطنية. وأوضح: نأمل أن يمثل هذا الدعم المعنوي اللافت، دافعاً مهماً للاعبي ولاعبات المنتخب في فرنسا، حتى يرتفع العلم الإماراتي في منصات التتويج ،خصوصاً أن أبطال الإمارات يخوضون التحدي في بطولة فرنسا خلال شهر رمضان، والشكر يمتد أيضاً إلى الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة إبراهيم عبدالملك على اهتمامه بمنتخب المعاقين ودعم طموحاته خلال مشاركاته الخارجية. ويتابع المنتخب الوطني مشاركته في مونديال فرنسا الدولي لقوى المعاقين في الإعاقات «الحركية والبصرية والسمعية» بمشاركة 1088 لاعباً ولاعبة يمثلون 95 دولة، مساء اليوم في ملعب رون وسط مدينة ليون لليوم الثالث على التوالي. ويشارك اللاعب محمد الكعبي في نهائي رمي القرص الفئة F35 ،F36، مع 14 لاعباً، واللاعبة مريم المطروشي في نهائي رمي الرمح الفئة F46، مع سبع لاعبات، بينما يشارك اللاعب محمد القايد في الدور النهائي من سباق الكراسي المتحركة ضمن الفئة T34 لمسافة 200 متر. في السياق ذاته أخفق اللاعب حسن ملاليح في الحفاظ على حظوظه في المنافسة، ضمن مسابقة رمي الرمح F33 لفئة الشلل الدماغي، في ظهوره الأول ببطولة مونديال فرنسا أمس الأول.
#بلا_حدود