الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

المتجدد «السماوي» يستقبل الزعيم العيناوي

تتواصل اليوم مباريات الجولة الأولى من مسابقة كأس المحترفين الإماراتي، بثلاث مباريات لا تخلو من المتعة والإثارة، إذ يلتقي فريق بني ياس نادي العين على استاد الشامخة في أبوظبي الساعة الثامنة والنصف مساء. يتطلع الفريقان إلى تحقيق الفوز، خصوصاً العين الذي يسعى إلى محو الهزيمة أمام الأهلي في نهائي كأس السوبر الجمعة الماضية. في المقابل يحاول بني ياس الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، والخروج بنتيجة إيجابية تلبي طموحات جماهير السماوي. وأكد المدير الفني لفريق العين الأورغوياني جورج فوساتي، أن كأس اتصالات للمحترفين، كغيرها من البطولات التي سيدخلها فريقه بهدف الفوز، وإظهار روح التحدي والقتال من أجل الحصول على اللقب. واعتبر هذه البطولة فرصة مثالية بالنسبة إلى اللاعبين الذين لم يشاركوا في مباريات بطولة الدوري كأساسيين، مشيراً إلى أنها فرصة لإثبات قدراتهم وتأكيد جدارتهم بالدفاع عن قميص النادي، ودخول قائمة الفريق. وأوضح الأورغوياني أن مباريات كرة القدم تسهم كثيراً في تطوير المستويين الفني والبدني للاعبين على اعتبار أنها تدريباً مهماً يعود بالمكاسب الجيدة على الفريق. ورداً على سؤال حول مدى معرفته بفريق بني ياس، ذكر «أعرف أولاً أن مدرب الفريق صديقي ومن مواطني بلدي الأورغواي، كما أنني على علم بالقاعدة الأساسية للفريق والأسماء التي كانت تشارك في الموسم الماضي، غير أنني اهتم بفريقي وأعمل على تطوير أدائه أكثر من الاهتمام بالمنافس». واعتبر مدرب العين مباراة فريقه أمام بني ياس فرصة جيدة للوقوف على مدى تطور مستويات بعض اللاعبين، في ظل غياب «الدوليين». وأوضح «فكرتي دائماً أن امنح أكبر عدد من اللاعبين فرصة المشاركة في مثل تلك المواجهات، حتى يكون بمقدورهم التعبير عن قدراتهم عبرها، لذلك ما كنت سادفع بالدوليين، حتى وإن كانوا مع الفريق». وأضاف «في اعتقادي أن فترة المعسكر كانت قصيرة، لذلك عملنا على استغلال المساحة الزمنية المتاحة ما بعد مباراة «السوبر» مباشرة». وتابع «سنستمر حتى انطلاقة بطولة الدوري في منتصف الشهر الجاري، من أجل تطوير المستوى الفني وتحسين الأداء البدني لجميع لاعبي الفريق، ولقد تحدثنا في هذا الموضوع عندما كنا في المعسكر الإعدادي الخارجي في النمسا. واختتم مدرب العين حديثه (أكرر تقديري وإعجابي بجمهور العين على الدعم الذي حظينا به قبل وأثناء وبعد مباراة «السوبر»). وأبان «أود أن أقول للجميع إنني لم اتغيب عن المؤتمر بسبب ركلات الجزاء التي ضاعت منا في المباراة، أو لأننا خسرنا الكأس، لأن هذا الأمر لم ولن يحدث إطلاقاً، كنت في حاجة لتغيير ملابسي والاستحمام بعد المباراة». وأكمل «أقول للجماهير، ربما لا يجدني البعض على نحو مستمر، عندما يكون الفريق في حالة فوز وانتصار، غير أنني أكثر حرصاً على الوجود في المقدمة لمواجهة الجميع والتحدث إلى الإعلاميين، إذا كانت نتيجة الفريق غير جيدة.
#بلا_حدود