السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

الشعب يلعب والفورمولا يفوز.. الجزيرة يقبض على الكوماندوز بهدف أوليفيرا

خسر فريق الشعب أولى مبارياته في بطولة كأس المحترفين أمام ضيفه الجزيرة بهدف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت مساء أمس على استاد الشارقة، سجل هدف المباراة الوحيد البرازيلي أوليفيرا من ركلة جزاء في الدقيقة 73. قدم الشعب مباراة جيدة، ولم يتأثر بغياب الثلاثي المحترف للفريق، وكان الأفضل في أغلب فترات المباراة، خصوصاً الدقائق العشر الأخيرة التي شهدت إثارة كبيرة وفرص عديدة للكوماندوز، ومطالبة بركلة جزاء لم يحتسبها الحكم حمد الشيخ لأصحاب الأرض والجمهور. الشوط الأول بداية هادئة للمباراة استمرت ربع ساعة انحصر فيها الأداء في وسط الملعب، حيث حاول الشعب امتصاص حماس الجزيرة الذي حصل على ركنية من هجمة منظمة انتهت عند اللاعب هيونغ الذي سدد مباشرة وتابعها فالديز ويشتتها الدفاع الشعباوي. ويسعى أصحاب الأرض للضغط على دفاع الضيوف، ويتعرض سعود فرج للإصابة من كرة مشتركة، ويرفع محمد مال الله كرة إلى ميشيل داخل منطقة جزاء الجزيرة يشتتها مسلم الحمداني. ورغم غياب ثلاثي المحترفين في الشعب، ويلي سيلسكي وتياجو دا سيلفا وجوليوس، إلا أن الأداء الشعباوي كان متوازناً بفضل التجانس الموجود بين العناصر المواطنة في الفريق، وحاول الجزيرة الاستفادة من غياب محترفي الشعب إلا أن هجماته جاءت على استحياء ودون خطورة حقيقية. ويشكل كاظم علي وعلي ربيع صمام أمان الدفاع الشعباوي الذي تحطمت عنده أكثر الهجمات الجزيرة. ويسدد عبدالله صالح كرة قوية على مرمى الجزيرة تعلو المرمى، وكاد دفاع الشعب أن يدفع ثمن خطأ عدم التفاهم بين عناصره ويجدها المهاجم أوليفيرا أمامه لكن كاظم علي ينقذ الموقف في اللحظة الأخيرة. ويهاجم فورمولا العاصمة عن طريق أوليفيرا إلى عبدالله قاسم لكن الكرة ترتد للشعب سريعاً تنتهي عند الفرنسي ميشيل يسددها ضعيفة في يد الحارس خالد السناني، ويعاود ميشيل مرة ثانية برأسية يشتتها الدفاع. وينشط الهجوم الشعباوي ويشكل خطورة كبيرة على مرمى الجزيرة بفضل تحركات سعود فرج ومحمد مال الله وميشيل ويحصل على عدة ركنيات لكن دفاع الجزيرة أظهر يقظة كبيرة، ويطالب المدرب لويس ميا لاعبيه بالهدوء لامتصاص حماس الشعباوي.، نجح المدرب سوموديكا في فرض أسلوبه على المباراة ونجح الدفاع الشعباوي في فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب الجزيرة والحد من خطورة فالديز وأوليفيرا، في المقابل تولى جمعة عبدالله ومسلم الحمداني في فرض الرقابة على لاعب الشعب الفرنسي ميشيل. وتلوح أخطر فرصة للجزيرة من تسديدة فالديز داخل المرمى أثناء خروج الحارس معتز عبدالله لكن الدفاع ينجح في إبعاد الكرة من على خط المرمى، ويعاود الجزيرة الهجوم عن طريق أوليفيرا الذي انفرد بالحارس معتز عبدالله الذي دافع عن مرماه ببسالة. ويحصل عبدالله صالح على أول إنذار في المباراة للخشونة مع صالح مسعود، ويسدد جمعة عبدالله في المرمى الشعباوي ينقذها المدافع أحمد عيسى من على خط المرمى. ويطلق بعدها الحكم حمد الشيخ صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين. أوليفيرا المنقذ دائماً وظهرت في الشوط الثاني خطورة الجزيرة من هجمة منظمة عن طريق عبدالله موسى إلى أوليفيرا تصطدم بالدفاع الشعباوي لتخرج ركنية، ويرد الشعب ويحصل على ركنية يلعبها أبوالصفارد يسددها علي ربيع خلفية مزدوجة خارج المرمى. ويجرى المدير الفني للجزيرة لويس ميا أول تغييرات الجزيرة بنزول ياسر مطر بدلاً من سبيت خاطر، بعدها يسدد سلطان برغش كرة قوية يردها معتز عبدالله بقبضة اليد إلى داخل الملعب، ويرد الشعب برأسية قوية لميشيل تعلو المرمى. ويجري الروماني ماريوس سوموديكا أول تغييرات الشعب بنزول فهد رشود بدلاً من سعود فرج وسالم جاسم بدلاً من أبو الصفارد. ويظهر تأثر الفريقين بحرارة الجو والرطوبة العالية في ملعب المباراة، ويهبط الأداء قليلاً وينحصر في وسط الملعب. ويحاول الجزيرة فك شيفرة دفاعات الشعب عن طريق اللعب من الأطراف، لكن تماسك الدفاع ويقظة الحارس حالا دون بلوغ الجزيرة لمبتغاه. ويرتكب كاظم علي خطأ داخل منطقة الجزاء بعرقلة سلطان برغش يحتسبها الحكم ركلة جزاء، يسددها البرازيلي أوليفيرا على يمين الحارس معتز عبدالله مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 73. ويعترض مدرب الشعب على قرارات التحكيم ويخرج إلى المدرجات ويتولى مساعده المسؤولية، وينشط الشعب ويشدد من ضغطه على مرمى الجزيرة لإدراك التعادل، وتلوح أكثر من فرصة للكوماندوز خلال الدقائق العشر الأخيرة لكن التسرع وعدم التركيز كانا سمة الهجمات الشعباوية. ويسدد ميشيل أخطر كرة في المرمى ينقذها الحارس الشاب خالد السناني ببراعة، ليحافظ على تقدم فريقه حتى نهاية المباراة ليحصد الجزيرة أول ثلاث نقاط في رصيده.
#بلا_حدود