الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

الوسط العيناوي يتفاعل تجاه تصريحات فوساتي لـ الرؤية.. خليفة: أعد حساباتك

برزت لدى أوساط جماهير الزعيم حالة من عدم الرضا إزاء أداء مدرب الفريق الأورغواني جورج فوساتي بعد تصريحاته لـ «الرؤية» أمس التي عبّر فيها عن عدم خشيته من الإقالة، وأنه لم يعط وعوداً بتحقيق نتائج آنية للفريق. وتأتي ردة الفعل الجماهيرية هذه في الوقت الذي تترقب فيه مباراة العين والوحدة في الجولة الثانية من كأس المحترفين غداً، معتبرة نتيجة اللقاء فرصة أخيرة للمدرب، «يرحل أو يبقى»، على اعتبار أن العيناويين لا يقبلون للانتصارات بديلاً. وفي السياق ذاته، سجل مدير قطاع الرياضة لكرة القدم في «العين» خليفة سليمان ردة فعل تجاه تصريحات فوساتي لـ «الرؤية»، وصفت بأنها لا تختلف كثيراً عن موقف المؤثرين في النادي نحو أداء المدرب الجديد الذي اعتبروه صادماً. وفي رسالة إلكترونية تلقتها «الرؤية» أمس، ثم وزعها المركز الإعلامي للنادي على بقية الوسائل، طالب خليفة المدرب الأورغواني بإعادة حساباته، متوقعا أن الموسم الحالي «لن يكون بالسهولة ذاتها لفريق العين». لكنه استدرك باستبعاد العلاقة بين نتائج الفريق الآن ورحيل أو بقاء كوزمين، «قد يكون هناك بعض العذر لفوساتي، لأنه بدأ الإعداد متأخراً بعض الشيء». وشدد مدير قطاع الرياضة لقدم العين «على فوساتي إعادة النظر في خططه ورسمه الفني للعين في الموسم الجديد، حتى يكون عند حسن ظن الإدارة والجماهير العيناوية التي وثقت به». وركّز خليفة على عدم وجود مخاوف على فريق ناديه في الموسم الجاري «أرجو الاقتناع بأن كرة القدم بها متغيرات، وليس عيباً أن يغير المدرب الخطة إذا وجد أنها ليست مفيدة للفريق»، مسترسلاً «لا يمكن أن نتجاهل أن كل الفرق بذلت مجهودات كبيرة في التحضير للموسم الجديد، وتمتلك خبرة المنافسة في دوري المحترفين»، ومرتكزاً على «أن هناك فِرَقاً باستطاعتها أداء دور الأحصنة السوداء، وتحديد هوية البطل في الأمتار الأخيرة، قياساً بمردودها المتميز في الجولة الأولى من كأس المحترفين». على صعيد ذي صلة، دعت مجموعة من المشجعين إلى التريث وعدم الضغط على المدرب، لأن الوقت لايزال مبكراً للحكم عليه، معتبرين أن مباراة الوحدة تمثل فرصة جيدة له ليتدارك الأخطاء السابقة، لا سيما أنها على أرضه وبين جماهيره. وفي منتديات عيناوية أخرى تحدث مغردون عن أن سمعة الزعيم قد تضررت كثيراً بعد تعرضه للخسارة مرتين على التوالي، واتفقت شريحة كبيرة منهم على أن الوقت ليس ملائماً لكي نتحدث عن إقالة المدرب، مؤكدين أنها الفرصة الأخيرة لمدربهم الأوروغواني جورج فوساتي، لكي يتدارك أمره ويصحح مساره نحو ما تصبو إليه جماهير الزعيم التي لا ترضى غير الانتصارات بديلاً. وأبدت جماهير عيناوية أخرى أسفها الكبير على رحيل مدرب الفريق السابق أولاريو كوزمين، وأبدوا تحفظهم على ما يتبعه خليفته فوساتي من خطط، مطالبين إياه بتحقيق الانتصارات. وعلّق أحد مشجعي الزعيم عبر التويتر موجهاً كلامه إلى فوساتي «عندما تعاقدت معك الإدارة حددت لك الأهداف الرئيسة، وهي المحافظة على بطولة الدوري وتحقيق نتائج جيدة في البطولة الآسيوية، فكيف تعتبر أن مهمتك ليست تحقيق النتائج؟». واستدرك عيناوي آخر على تويتر، مفنداً أن المدرب ما كان له أن يذكر «أنه لا يخشى الإقالة»، و«أن الجميع يستعجل النتائج»، إذ إن الزعيم فريق بطولات، وهذا ما يتحتم عليه إدراكه أولاً.
#بلا_حدود