الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

الزعيم يتوعد الوحدة .. والفرسان لاصطياد الصقور

يلتقي في الثامنة والنصف من مساء اليوم على ملعب طحنون بن محمد في القطارة في مدينة العين فريقا العين والوحدة ضمن الجولة الثانية من مباريات كأس المحترفين. وتتجه أنظار الجماهير العيناوية إلى لقاء الديربي المثير، يحدوها الأمل بنهوض فريقها من كبوته التي بدأت بفقدان كأس سوبر الخليج العربي، ومن ثم الهزيمة من فريق بني ياس في الجولة الأولى من مباريات كأس المحترفين بثلاثة أهداف لهدف. وأكد المدير الفني للعين الأورغوياني جورج فوساتي أنه يتفهم جيداً قلق الجماهير العيناوية، بسبب الخسارة التي تعرّض لها الفريق أخيراً أمام بني ياس. وأضاف أن علينا جميعاً أن نتفهم أن أكثر من نصف الفريق مرتبط مع المنتخب، بسبب المشاركات «الدولية» إلى جانب الإصابات، مبيناً أنني لا أبحث عن أعذار، بقدر ما أسعى إلى توضيح الحقائق. وتابع: يجب أن يثق الجميع في أننا نعمل دائماً على إظهار أفضل ما لدينا في كل مبارياتنا، غير أن الظروف المتمثلة في الغيابات الكثيرة وقفت أمامنا في المواجهة الأخيرة. وذكر فوساتي «رغبتي في إحراز الفوز كبيرة جداً، لذلك أعمل على نحو دائم من أجل تحقيق طموحاتي مع الفريق، كما أرجو أن يتفهم الجميع أنني في الوقت الذي أسعى فيه إلى الفوز، أعمل على تحسين الأداء البدني وتطوير المستوى الفني للفريق، والمطالبة بنتيجة إيجابية في ظل غياب أهم العناصر، ودائماً ما تبدو مهمة صعبة». واختتم مدرب العين حديثه: أحترم جميع الآراء التي تتفق أو تختلف مع أسلوبي في التدريب، ومن حق الجميع التعليق على مردود الفريق، ونحن ندرك جيداً أننا نعمل على تقديم أفضل ما لدينا من أجل مصلحة الفريق، والفترة المقبلة هي التي ستقرر إن كنا سنمضي على الطريق الصحيح أم لا. وأبان فوساتي أن فريقه يتحسن من مواجهة إلى أخرى، رغم أن النتائج لا تعكس الأداء الجيد للفريق. وأوضح: ندرك جيداً أن مباراتنا المقبلة أمام الوحدة ستكون قوية جداً، غير أننا سندخلها بثقة كبيرة حتى نتمكن من تحقيق أهدافنا والخروج بالنتيجة الإيجابية من المواجهة. وأكد فوساتي أن الوحدة فريق جيد ومنظم، ويضم عناصر مميزة في صفوفه، موضحاً أنه حرص على مشاهدة مباراته الأخيرة أمام دبي في الجولة الأولى من البطولة والتي انتهت بفوزه بهدف نظيف. ووضع مدرب العين خطته الميدانية لتجاوز «العنابي» في مواجهة «الديربي» التي دائماً لا تعترف فيها الجماهير إلا بلغة الفوز، لما تحمله من طابع خاص بالنسبة إليها مهما كانت حالة الفريق. وأكمل فوساتي أن فريقه يتحسن من مواجهة إلى أخرى، رغم أن النتائج لا تعكس الأداء الجيد للفريق، ونحن ندرك أن مباراتنا أمام الوحدة ستكون قوية جداً، غير أننا سندخلها بثقة كبيرة حتى نتمكن من تحقيق أهدافنا والخروج بالنتيجة الإيجابية من المواجهة. وأكد فوساتي أن الوحدة فريق جيد ومنظم، ويضم عناصر مميزة في صفوفه، موضحاً أنه حرص على مشاهدة مباراته الأخيرة أمام دبي في الجولة الأولى من البطولة والتي انتهت بفوز منافس العين في الجولة الثانية من كأس المحترفين بهدف نظيف. لقاء التعويض يستضيف الأهلي في مباراته ضمن الجولة الثانية التي سيشهدها استاد آل مكتوم في نادي النصر، فريق الإمارات الساعة السادسة إلا ربعاً من مساء اليوم. ويعد هذا اللقاء الأول لفريق الإمارات الذي غاب عن الجولة الأولى. واعتبر باروت في تصريحات قبل المباراة أن لاعبي الفريق لم يبلغوا بعد المرحلة الكاملة من الجاهزية الفنية والبدنية، ولم يلعب الفريق أي مباراة بعد العودة من المعسكر الخارجي، على عكس الأهلي الذي استعد بشكل ممتاز وحقق بطولة السوبر، ولعب أمام الظفرة. وأوضح أن النادي الأهلي من الفرق المنافسة هذا الموسم، وتم ترشيحه من قبل النقاد لنيل ألقاب الموسم الحالي بما يضمه من نخبة ممتازة من اللاعبين، ولديه صفان متكاملان وجاهزان على عكس بقية الفرق الأخرى. إيجابيات فنية وبدنية أثنى مدرب الإمارات على معسكر فريقه في ألمانيا والذي امتد لثلاثة أسابيع، مؤكداً أنه حقق جزءاً من الإيجابيات الفنية والبدنية، لا سيما أن الفريق يعد في مرحلة بناء وليس تجهيزاً. وتمنى أن يستفيد اللاعبون من الفرص التي تلوح لهم في أي مباراة، وأن يتم التعامل معها بتركيز وذكاء كبيرين وتترجم إلى أهداف. وأبان أن الإدارة والجهاز الفني والإداري واللاعبون قدّموا كل شيء في الفترة الماضية، وبقي الدور الآن على اللاعبين لترجمة مجهوداتهم على المستطيل الأخضر. وتابع أن الجماهير لها دور كبير كذلك عبر دعم الفريق ومساندته لتحقيق أفضل النتائج، وبالذات من الجانب المعنوي للاعبين باعتبارهم الوقود الحقيقي لنا، ومن مباراة الأهلي نتمنى أن يكون حضورهم أكثر من المواسم الماضية من أجل أن يكون هذا الموسم استثنائياً. أما بالنسبة إلى النادي الأهلي فكانت نتيجة الجولة الماضية بمثابة الصدمة لجماهير الفريق بعد أن عاد من ملعب خصمه الظفرة وهو يجر أذيال الهزيمة، إذ تعرّض الفريق للخسارة بالثلاثة مقابل هدف يتيم، ما وضعه في ذيل قائمة ترتيب المجموعة. تصحيح الأخطاء وسيعمل مدرب الأهلي الروماني أولاريو كوزمين على تصحيح بعض الأخطاء التي ظهر عليها الفريق في مباراته الأولى، وعلى خلق الانسجام بين الخطوط الثلاثة. واعتبر كوزمين الخسارة أمام الظفرة أنها جاءت في وقت مناسب لمعرفة الكثير من النواقص، وتصحيح الأخطاء في الفريق، مؤكداً أنه يجب العمل بشكل جيد في المباريات المقبلة. ويحل فريق الظفرة صاحب الصدراة في المجموعة الثانية بعد تغلبه على الأهلي 3 - 1، ضيفاً ثقيلاً على فريق الوصل الساعة الثامنة والنصف مساء على ملعب الفهود في دبي. ويتصدر الظفرة ترتيب المجموعة بثلاث نقاط يشاركه في الرصيد نفسه الوصل صاحب المركز الثالث بفارق الأهداف خلف عجمان صاحب المركز الثاني الذي جمع الرصيد نفسه من النقاط.
#بلا_حدود