الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

«الكوماندوز» يخطف نقطة من «أسود دبي»

نجح «الكوماندوز» في خطف نقطة من عرين «أسود دبي» في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس، ضمن الجولة الثانية لكأس المحترفين. وتقاسم الفريقان نقاط المباراة وشوطي اللعب بعد التعادل 2/2، إذ سيطر دبي على الشوط الأول لعباً ونتيجة، وتقدم بهدفين لبرونو سيزار في الدقيقة الثانية، ورامي يسلم في الدقيقة 35، فيما سيطر الشعب على الشوط الثاني، ونجح في إدارك التعادل عن طريق محمد مال الله في الدقيقة 57، وميشيل لارنت في الدقيقة 77، وبهذه النتيجة يحصل الفريقان على أول نقاطهما في المسابقة. بداية خاطفة لـ «الأسود» لم ينتظر «أسود دبي» فترة جس النبض، وشنّوا هجوماً سريعاً على مرمى «الكوماندوز»، عن طريق حسن عبدالرحمن الذي مرّر كرة عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء إلى البرازيلي سيزار الذي استقبلها بشكل سليم وسط حراسة ثلاثي الشعب عيسى محمد وأحمد عيسى وعلي ربيع، وسدد ببراعة على شمال الحارس معتز عبدالله، مسجلاً هدفاً خاطفاً لدبي في الدقيقة الثانية من زمن المباراة. ووضح أن الشعب يلعب على خط واحد في الدفاع، لذا كان من السهل على مهاجمي دبي اختراقه، وينقذ أحمد عيسى مرمى الشعب من هدف مؤكد على خط المرمى، وتظهر خطورة سيزار بتحركاته في مساندة الدفاع واستخلاص الكرة وبدء الهجمات من ناحية اليمين، ويتبادل أكثر من كرة مع أندريه ألفيس، لكن دفاع الشعب ينقذ الموقف في اللحظات الأخيرة. وسيطر «أسود العوير» في نصف الساعة الأولى تماماً على المباراة، بفضل تحركات سيزار وحسن عبدالرحمن وفيصل علي، ومن خلفهم يابو يابي في الوسط. وتلوح أول فرصة لفريق الشعب من ضربة حرة بجوار الراية الركنية، يلعبها عيسى علي بقوة في المرمى، ينجح جمال عبدالله حارس دبي في تشتيتها، وتعود مرة ثانية إلى الشعب، يلعبها إبراهيم عبدالله، وينقذها الحارس مرة ثانية على خط المرمى، ويخرجها إلى ركنية. ويتراجع دبي أمام الهجوم الشعباوي للمحافظة على تقدمه وإغلاق المساحات أمام مهاجمي الشعب، ووسط هذا التراجع تلوح فرصة التقدم لدبي، ويستغلها محمد إسماعيل، ليمرّر الكرة إلى أندريه ألفيس، إلى جانب منطقة الجزاء، ويلعبها إلى رامي يسلم داخل المنطقة، فيسددها الأخير بقوة تجاه المرمى، تصطدم بقدم أحمد عيسى، وتحوّل اتجاهها إلى داخل الشباك، معلنة عن تقدم دبي بالهدف الثاني في الدقيقة 35. ويُجري سوموديكا أول تبديلاته بخروج جمعة صنقور ودخول سعود فرج الذي حرّك صفوف الشعب وأعاد إليه الحيوية والسرعة، ويصاب سلطان سيف إصابة بليغة، بعد احتكاك قوي مع محمد مال الله، ينقل على إثره إلى المستشفى للعلاج، وينتهي الشوط الأول بتقدم دبي بهدفين دون مقابل. شوط شعباوي بامتياز البداية كانت لدبي، كما كانت الحال في الشوط الأول، ولاحت فرصة خطرة له عن طريق المتألق حسن عبدالرحمن الذي قدم أداءً جيداً، وبفضل تحركاته كانت الأفضلية لهجوم «أسود دبي»، ويسدد فيصل علي رأسية قوية، تمر بجوار القائم الشعباوي، ويرد ميشيل لارنت بتسديدة قوية، يخرجها أحمد مال الله إلى ركنية. ويسدد مدافع الشعب عيسى محمد رأسية جميلة ترتد من القائم اليمين، لتجد متابعة جيدة من محمد مال الله الذي أودعها خاطفة داخل الشباك، مسجلاً الهدف الأول للشعب في الدقيقة 57. وينشط الشعب بعد الهدف، ويستعيد ثقته ويسيطر على مجريات اللعب، ويستحوذ على الكرة، وينتشر لاعبوه بشكل جيد، وأدرك دبي خطورة الموقف، فتراجع إلى الخلف للمحافظة على تقدمه، محاولاً السيطرة على منطقة المناورات، وإغلاق المساحات أمام مهاجمي الشعب، ويمرّر عبدالله صالح عرضية جميلة للفرنسي ميشيل، يهيئها لنفسه ويسدد بقوة، لكن الكرة تعلو المرمى، ويظهر الأسترالي سيلسكي في الصورة، ويسدد كرة ضعيفة في يد حارس دبي، ثم يتبادل الكرة مع محمد مال الله، محاولاً اختراق دفاع دبي الذي وقف بالمرصاد لهجمات الشعب. وينطلق المتألق سعود فرج من منتصف الملعب، وبمجهود فردي يمر من دفاع دبي، ويصل إلى منطقة الجزاء، ويمرر كرة متقنة إلى ميشيل في مواجهة المرمى، يتسلمها الأخير بطريقة سليمة، ويسدد على يمين حارس دبي جمال عبدالله، مسجلاً هدف التعادل الثاني للشعب في الدقيقة 77، ويسعى كل فريق إلى خطف هدف يحصل به على نقاط المباراة، لكن الحكم يطلق صافرته، معلناً تعادل دبي والشعب بهدفين لكل فريق واقتسامهما نقاط المباراة.
#بلا_حدود