الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

مخاطباً الجمهور عبر الرؤية.. محمد عمر: الإعلام شريك لنجاح قضاة الملاعب

كشف عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الإماراتي، رئيس لجنة الحكام، الحكم الدولي السابق محمد عمر عن تطلعاته بأن يظهر الحكم الإماراتي في الموسم الجديد لدوري الخليج العربي للمحترفين، وبقية مسابقات الموسم بأفضل حالاته. وأكد محمد عمر لـ «الرؤية» أن هذا الموسم سيكون الأكثر تميزاً للحكام، وأنه سيكون الحلقة الأقوى، مبيناً أن لجنته استعدت وتجهزت لتحقيق ذلك عبر معسكرات إعدادية خارجية في ألمانيا ومثلها داخلية. وأوضح محمد عمر: الحكام بشر ووارد جداً التعرض للأخطاء، إلا أننا نؤكد أننا عملنا على أن تكون محدودة وهو طموح نحتاج لتحقيقه تعاوناً كبيراً من وسائل الإعلام بصفتها شريك النجاح في كل المجالات ومنها المجال التحكيمي. وأضاف: حظيت تجمعات الحكام باهتمام عالٍ من قبل الحكام أنفسهم للارتقاء بمستوياتهم بشكل عام، خصوصاً أن اتحاد الكرة الإماراتي وفر كل الظروف اللازمة لتحقيق التميز في هذا المجال. وأوضح محمد عمر أن توجهات لجنة الحكام تسعى دائماً لأن يرتقي مستوى التحكيم إلى أفضل حالاته بشكل دائم، وأن يسير مردوده التحكيمي نحو الأفضل وبشكل تصاعدي. وزاد: سيكون قضام الملاعب أبرز معادلات نجاح الموسم الجديد، وفي كل المسابقات، التي يأتي دوري الخليج العربي في نسخته الجديدة في واجهتها. واسترسل عمر: شمل المعسكر الخارجي للحكام محاضرات أشرف عليها خبراء من الاتحاد الدولي (الفيفا)، ومختصون آخرون من إنجلترا، فضلاً عن المدير الفني الجديد السنغافوري شمسول، واصفاً الأخير بأنه يتمتع بقدرة وخبرة مميزتين. وأكمل: كانت هنالك مراجعة شاملة للأخطاء التقديرية التي حدثت في الموسم الماضي لتداركها في الموسم الجديد، وتم إطلاع الحكام عليها والتركيز عليها بالأسلوبين النظري والعملي. مؤكداً أن هذه الاستعدادات لا تعني أن هذا الموسم سيكون خالياً من الأخطاء بشكل كامل. وبين أن الجمهور بحاجة لأن يدرك المسؤولية الملقاة على عاتق الحكام في الملعب والجهد المبذول، وأن يكون عاملاً مساعداً في هذا الاتجاه بتفهمه بأن القرارات المتخذة أثناء المباراة هي قرارات تقديرية. ونوه بأنه يتمنى إذا ما حدثت تلك الأخطاء ألا تكون مؤثرة في نتائج المباريات، وهو هدف يسعى إلى تحقيقه الجميع، ومؤكداً بأنه يتوقع تراجع الأخطاء التحكيمية بداية من الجولة الأولى لدوري الخليج العربي.
#بلا_حدود