الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

القاسمي يخترق سُحب الغبار في رالي أستراليا

بذل نجم الراليات الإماراتي الشيخ خالد القاسمي جهداً كبيراً، في سباقات الجولة التأهيلية لرالي أستراليا أمس، بعد أن اضطر إلى القيادة وسط سحابات كثيفة من الغبار. وتمكن القاسمي، والذي يشارك في الرالي إلى جانب ملاحه البريطاني سكوت مارتن بسيارة أبوظبي ستروين العالمية للراليات، من إحراز تاسع أسرع زمن في المرحلة التأهيلية للرالي، في الوقت الذي لم تلبث فيه الجولة العاشرة لبطولة العالم للراليات من الانطلاق حتى واجهت اعتراضات ومخاوف حول سلامة السائقين. ووسط سحابات من الغبار التي تطايرت بين أشجار الغابات إثر مرور السيارات بسرعة على المسارات الرملية الحصوية، أذعن المنظمون للضغوطات التي أثارتها الفرق المشاركة، ووسعت فارق الانطلاق بين السيارات من دقيقتين إلى ثلاث دقائق. ولم تكن البداية القوية للسائق ميكي مفاجئة للقاسمي، الذي رشح السائق الأيرلندي الشمالي للجلوس على مقعده عندما اضطر إلى الغياب عن سباق رالي فنلندا، وتمكن من تأكيد قدرته على تقديم أداء رائع مع إتاحة الفرصة له مرة ثانية في أستراليا. وبعد تقديمه لأفضل رد له في المرحلة التأهيلية التي بلغ طولها 5.54كم، آثر ميكي لاحقاً الانطلاق من المركز العاشر للرالي في مدينة كوفس هاربر. ويأمل ميكي أن يستفيد من الأفضلية على الطريق، خصوصاً أن مسار الرالي مليء بالحصى، وانطلاقه من المركز العاشر سيقلل من فرصة تعرضه للحجارة المتناثرة في مسار الرالي.
#بلا_حدود