الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

مستقبل الكرة الإماراتية في بيت العنكبوت

تحرص أندية كرة القدم على بناء قاعدة ثرية من الموهوبين تؤمن مستقبل الفريق، وتمده بالنجوم القادرين على تحقيق طموحات الجماهير وأهداف النادي، ولهذا السبب تضع إدارات الأندية خططاً من أجل تحقيق هذا الهدف، لأنه مشروع استراتيجي، ولولا وجوده لبقيت الأندية في الخط الخلفي، حتى وإن تمكنت من التعاقد مع لاعبين من خارج النادي. كلما تطور عمل الأندية في هذا الجانب، كانت المنتخبات الوطنية بأحسن حال، لأن المدربين يجدون أمامهم خيارات واسعة تعينهم على الاختيار الصحيح الذي يساعد على تحقيق الإنجازات، ورفع سمعة الكرة الإماراتية. لفت الانتباه في الفترة الأخيرة العمل الكبير الذي ينتهجه نادي الجزيرة في الاهتمام بالموهوبين الذين يكوّنون المخزون الاستراتيجي لفريق النادي وللمنتخبات الوطنية. في قراءة سريعة في مساهمة لاعبي الجزيرة في صفوف منتخبات المراحل العمرية، تؤكد بلا أدنى شك أن مستقبل الكرة الإماراتية يكمن في بيت العنكبوت، إذا استمرت وتيرة العمل في هذا النادي العريق على هذا النحو آخذة بعين الاعتبار التطورات المستقبلية. حيث شكلت مشاركة النادي النسبة العليا لمنتخبات مواليد 95 و96 و98 بطل النسخة العاشرة من البطولة الخليجية للناشئين التي أقيمت في الدوحة من الثالث ولغاية 12 سبتمبر الحالي. واختار الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني للشباب مواليد 95 ثمانية لاعبين من نادي الجزيرة، و(4) من الوحدة و(3) من الوصل، واختار لاعبين اثنين من كل من أندية العين والشارقة وبني ياس والأهلي، ولاعب واحد من أندية الشعب واتحاد كلباء والنصر. كما اختار الجهاز الفني لمنتخب الناشئين مواليد 96 الذي سيشارك في كأس العالم تحت 17 سنة الإمارات 2013 ستة لاعبين من الجزيرة، ويمثل النسبة الأكبر قياساً مع مشاركة بقية الأندية. أما منتخب الناشئين مواليد 98 الحاصل على لقب الخليجية العاشرة، فقد ضم سبعة لاعبين، شكلوا النسبة الكبرى بين مشاركة الأندية الأخرى. واختار المدرب الوطني خليفة مبارك لمنتخب الشباب لاعبي الجزيرة لجميع المراكز، وهم: الحارس سلطان المنذري، والمدافعين أحمد جميل ونهيان حارب، ولاعبي الوسط عبدالرحمن جاسم وسلطان عبدالوهاب، وثلاثة مهاجمين هم أحمد ربيع وأحمد العطاس وخلفان مبارك. أما المدرب الوطني راشد عامر فقد اختار من الجزيرة الحارس محمد خالد المنصوري والمدافع محمد خالد الجنيبي ولاعبي الوسط شاهين سرور وسلطان سعيد الشامسي، والمهاجمين فيصل حسن الخوري وزايد عبدالله العامري. بينما اختار مدرب منتخب أبطال الخليج مواليد 98 بدر صالح سبعة لاعبين من الجزيرة منهم الحارس عبدالرحمن عبدالله والمدافعين يوسف عبدالكريم ومحمد عبدالله الحمادي وسعيد حزام، ولاعبي الوسط فيصل المطروشي وعيسى محمد عبيد والمهاجم ماجد محمد لافي. فيرسلاين : تمثيل منتخب البلد مكافأة لا تقدر بثمن أكد مدير أكاديمية نادي الجزيرة المدرب الهولندي يان فيرسلاين بأنهم «فخورون بما تفرزه الأكاديمية من مواهب نزود بها المنتخب الوطني للناشئين بأكبر عدد من اللاعبين في جميع الفئات العمرية لمنتخبات الفئات العمرية» وأضاف: هذا شرف لكل لاعب أن يمثل منتخب بلاده، وتمثيل منتخب البلاد مكافأة كبيرة لا تقدر بثمن. وأكد «إننا سعداء في نادي الجزيرة، ونحن نرى لاعبينا يحققون نتائج طيبة للكرة الإماراتية مع بقية لاعبي الأندية، وسنواصل العمل لتكون أكاديمية الجزيرة هم مصانع النجوم في الإمارات والمنطقة». وبين فيرسلاين: إن فرقنا التي تشارك في المسابقات المحلية تعاني بسبب نقص اللاعبين الذي يشاركون مع المنتخبات الوطنية، لكننا فخورون بهذه المشاركة، لأن الإنجاز الوطني هو الأهم. إن تألق لاعبي الجزيرة مع المنتخب يبشر بمستقبل جيد، وهذا الأمر الذي دعاني لأجله الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان أن نصنع لاعبين مميزين ليرفدوا الفريق الأول والمنتخبات الوطنية في المستقبل، وهنأ فيرسلاين منتخب الناشئين بقلب البطولة الخليجية. فورمولا العاصمة يتأهب للوصل الرؤية - أبوظبي أجرى الفريق الأول لكرة القدم في نادي الجزيرة، حصة تدريبية في الملعب الفرعي بالنادي مساء أمس الأول، وأشرف عليها الجهاز الفني للفريق. وغاب لاعبو الفريق الرديف الذين خاضوا في التوقيت نفسه مباراة أمام الشعب في مسابقة دوري الرديف في ملعب محمد بن زايد عن الحصة التدريبية، وكسبها رديف الجزراوى بثلاثة أهداف نظيفة. وأخضع الجهاز الفني اللاعبين الذين شاركوا في المباراة الأخيرة، والتي فازوا فيها على الشعب بهدفين لهدف في أولى جولات دورى الخليج العربى، لتدريبات بدنية، أشرف عليها مدرب اللياقة البدنية، هدف منها لإزالة آثار الإرهاق الذهني والبدني الذي تعرض له اللاعبون جراء مباراة الأحد الماضي. كما تدرب اللاعبون على التسديد من مسافات بعيدة، ثم أخضعوا بعد ذلك لتدريبات فك العضلات المعتادة في نهاية الحصة. وقرر الجهاز الفني منح اللاعبين راحة يوم أمس، على أن يعاودوا تدريباتهم اليومية اعتباراً من اليوم استعداداً للمباراة المقبلة في دوري الخليج العربي، والتي يستضيف فيها الجزيرة فريق الوصل في ملعب محمد بن زايد يوم السبت المقبل لحساب الجولة الثانية من دوري الخليج العربي. رديف الفورمولا يتخطى الشعب بثلاثية في دوري الرديف استهل فريق الجزيرة مسيرته في دوري الرديف بفوز كبير على ضيفه الشعب بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت في ملعب محمد بن زايد في أبوظبي عصر أمس الأول، ضمن الجولة الأولى من مسابقة دوري الرديف. وكان الشوط الأول من المباراة انتهى بالتعادل السلبي، غير أن لاعبي الجزيرة تسيدوا الشوط الثاني تماماً وأودعوا ثلاثة أهداف كاملة في شباك ضيوفهم، بواسطة خلفان مبارك (60)، عبدالله الخاطر (86) وأحمد ربيع صالح (92). ودفع مدرب الفريق جوليان كاليرو في الشوط الأول بتشكيلة مكونة من خالد السناني، فريد إسماعيل، خلفان مبارك، سيف خلفان، حمد الحوسني، خالد بطي، سالم راشد، حميد ربيع، سلطان برغش، سلطان السويدي وسالم علي. بدأ الشوط الأول وانتهى بأداء متوسط من كلا الفريقين، واجتهد خلفان مبارك كثيراً لصناعة الفرص لزملائه في الهجوم، لكن تسرع مهاجمي الجزيرة والكثافة العددية الدفاعية للشعب تسببا في إنهاء النصف الأول من المباراة بالتعادل السلبي. ولم تختلف الحال في بداية الشوط الثاني عما كان عليه في الأول، ليقرر مدرب الجزيرة الدفع بمهاجمه أحمد ربيع بدلاً عن سلطان السويدي في الدقيقة 58، وأدى هذا التبديل لتنشيط التحركات الهجومية بشكل كبير، ونتج عنه وصول الفريق لشباك الشعب في الدقيقة 60 بهدف سجله المتألق خلفان مبارك. وسحب مدرب الفورمولا بعد الهدف حمد الحوسني ودفع بدلاً عنه بخالد مبخوت في الدقيقة 66، ثم أشرك عبد الله الخاطر بدلاً عن فريد إسماعيل بعد ذلك بعشرة دقائق، واستمر الفريق في فرض أفضليته على مجريات اللعب ورفض إنهاء المباراة دون أن يضيف المزيد من الأهداف لتأمين انتصاره، فسجل البديلان عبدالله الخاطر وأحمد ربيع هدفين في الدقيقتين 86 و92 ليؤمنا فوز فريقهما وحصوله على النقاط الكاملة من المباراة. ** شذرات عبيد مبارك: الجزيرة يملك أفضل الأكاديميات الرؤية - أبوظبي أكد مدير إدارة التطوير والشؤون الفنية في اتحاد الإمارات لكرة القدم عبيد مبارك الشامسي أن مشاركة نادي الجزيرة بأكبر عدد من اللاعبين في المنتخبات الوطنية للفئات العمرية ليست غريبة. وبين الشامسي: الجزيرة من الأندية الرائدة في تكوين قطاع الناشئين، ويملك أفضل أكاديميات في الدولة، الأمر الذي يجعل هذه النتيجة بديهية أن تجمع المنتخبات أكبر عدد من لاعبي الجزيرة. وهذا الأمر الذي يجعل الأندية الأخرى تلتفت لنجاح تجربة نادي الجزيرة ومحاولة محاكاة طريقتهم في تبني المواهب وصقلها. الجزيرة يكرم متفوقي الأكاديمية الرؤية – أبوظبى كرم مجلس إدارة شركة الجزيرة لكرة القدم المتفوقين من لاعبي الفرق السنية المختلفة في أكاديمية النادي لكرة القدم، تحفيزاً لهم على انضباطهم ومستوياتهم الجيدة التي قدموها في التدريبات ومباريات الفرق في الدوريات المختلفة خلال الفترة الماضية. وأتى هذا التكريم في إطار سعي إدارة الشركة لتحفيز جميع اللاعبين وحثهم على التميز، والعمل على إيصال رسالة مفادها أن أكاديمية الجزيرة لا تهتم بالمواهب فقط، بل تشجع على أهمية التفوق والنبوغ رياضياً وأكاديمياً. الجدير بالذكر أن المنتخبات الوطنية الإماراتية على مستوى جميع المراحل السنية تزخر بالعديد من المواهب التي تنتمي لأكاديمية نادي الجزيرة الرياضي الثقافي، حيث بلغ عدد لاعبي الجزيرة في المنتخبات الوطنية السنية 25 لاعباً، موزعين على منتخب الناشئين 98 (سبعة لاعبين)، ومنتخب الناشئين 96 (ستة لاعبين)، والمنتخب الأولمبي مواليد 93 (خمسة لاعبين) ومنتخب الشباب 95 (سبعة لاعبين). «أنا جزراوي» لموسم 2013 – 2014 الرؤية - أبوظبي عقدت شركة الجزيرة لكرة القدم مؤتمراً صحافياً في مقر النادي أمس الأول، أطلقت فيه حملة «أنا جزراوي» للموسم الكروي الجديد 2013 – 2014، والتي تستهدف فيه طلاب المدارس المختلفة داخل وخارج إمارة أبوظبي. وخاطب مدير إدارة التسويق والمجتمع في نادي الجزيرة عبدالرحمن الجعيصي حضور المؤتمر من ممثلي المؤسسات التعليمية وممثلي وسائل الإعلام، ورحب بالجميع في نادي الجزيرة وشكر لهم تعاونهم المستمر مع النادي. وشدد على أن مباريات الدوري تفقد الكثير من قيمتها الجماهيرية دون تواجد الطلاب في المدرجات، وذكر أن بعض مباريات الدوري في هذا الموسم سيتم تشفيرها مما سينعكس إيجاباً على حضور المباريات كما هو مأمول. ووعد مدير إدارة التسويق والمجتمع في النادي بمعالجة كل أوجه القصور التي شابت أنشطة الحملة في الموسم الماضي.
#بلا_حدود