السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي.. كفة المدربين البرازيليين ترجح الموازين

أسفرت مباريات الجولة الأولى من دوري الخليج العربي لكرة القدم، عن إمكانات متفاوتة لمدربي الأندية الـ 14، المشاركة في البطولة. ومن أبرز ما شهدته الجولة عدم تمكن أفضل مدربي الموسم الماضي العراقي عبدالوهاب عبدالقادر من تحقيق نتيجة إيجابية لفريقه عجمان في بداية مشواره في الدوري، والذي خسر بنتيجة 4-3 على يد السماوي فريق بني ياس. وعلى الجانب الآخر نجح مدرب فريق بني ياس الأورغواني خورخي داسيلفا من الخروج بنتيجة كبيرة على حساب عجمان، رغم حداثة تجربته في المسابقات الإماراتية. وأظهر المدرب المواطن كفاءة عالية في الجولة، أمثال مدرب نادي الإمارات عيد باروت الذي تفوق على زميله ومواطنه الدكتور عبداللـه المسفر مدرب نادي الظفرة، عندما تجاوز الأخير بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد. وواصل المدرب البرازيلي بوناميغو تألقه في قيادة فريق الشارقة إلى فوز غالٍ على فريق الوصل الذي يشرف على تدريبه الفرنسي لوران بانيد، مؤكداً تفوق مدربي السامبا على نظرائهم الفرنسيين، إذ لم تشفع إمكانات نادي الوصل في التغلب على فريق يعتبر من الفرق المقبلة من دوري المظاليم. واستنفد الروماني أولاريو كوزمن مدرب الأهلي جميع خياراته التدريبية، ليخرج متعادلاً من معقل أسود العوير، خصوصاً أن الهدف جاء من ضربة حرة مباشرة في الوقت بدل الضائع، ما يبعث برسالة مفادها بأن كوزمن ولاعبيه لم يصلوا بعد إلى درجة الانسجام المطلوبة. وفي مباراة الشباب والعين تغلبت خبرة المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا على حداثة مدرب العين أحمد عبداللـه، في حين عاند الحظ مدرب نادي الشعب الروماني سوموديكا الذي استطاع أن يجاري خبرة ونجومية لاعبي الجزيرة، رغم خسارته المباراة في اللحظات القاتلة. وفي استطلاع أجرته «الرؤية» على نحو خمسين شخصاً من إداريين وإعلاميين وجمهور، تبين أن مدرب نادي الشباب باكيتا هو الأفضل في الجولة الماضية، إذ نال سبعة وعشرين صوتاً، وجاء مدرب الشعب سوموديكا في المركز الثاني، بينما حل مدرب الشارقة بوناميغو ثالثاً. وفضل وكيل أعمال اللاعبين الإماراتي محمد العطاس مدرب بني ياس الأورغواني داسيلفا ومحترفي الفريق، خصوصاً محترفه فارينا، بينما منح المرتبة الثانية لمدرب الشباب ماركوس باكيتا، ومحترف الفريق البرازيلي إديلسون بيريرا. وأكد مدير إدارة المنتخبات الوطنية في اتحاد الكرة عبدالقادر حسن أن مدربي الشارقة بوناميغو والشباب باكيتا سجلا تميزاً واضحاً مع انطلاقة الدوري. في حين ذهب المركز الثاني حسب رؤية الكابتن عبدالقادر إلى مدرب نادي دبي مارتن رويدا، رغم أن النتيجة خذلته، لكنه استطاع تطوير أداء الفريق بشكل ملحوظ، ووضع في المرتبة نفسها المدرب المواطن عيد باروت. وذكر اللاعب السابق ناصر خميس أن مدرب الشباب باكيتا من أفضل مدربي الجولة، ويأتي بعده مدرب نادي الإمارات عيد باروت، وثالثاً مدرب الشارقة بوناميغو. ومنح لاعب منتخب الإمارات السابق فهد عبدالرحمن الأفضلية لمدرب بني ياس داسيلفا، ثم مدرب الشارقة بوناميغو، ومدرب الإمارات عيد باروت، مؤكداً أن مدربي هذه الفرق أبدعوا على عكس الفرق الكبيرة. ورأى رئيس لجنة انتقالات اللاعبين في الاتحاد الإماراتي لكرة القدم ناصر اليماحي أن مدرب الشباب باكيتا كان الأبرز في الجولة، بعد ظهوره بصورة جيدة على عكس التوقعات.
#بلا_حدود