الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

على خلفية الفوز الكبير للوصل على الشعب.. سوموديكا: قدمنا الفوز لخصمنا على طبق من ذهب

بين مدرب فريق الشعب الروماني ماريوس سوموديكا أن فريقه أدى الشوط الأول في مباراته أمام الوصل التي خسرها بأربعة أهداف لواحد في ملعب نادي الشعب في الشارقة ضمن الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي أمس الأول، كأفضل ما يكون، معتبراً إياه أفضل أشواط الشعب في الدوري، مضيفاً أن شوطي المباراة كانا مختلفين تماماً فالأول كان شعباوياً بامتياز، بينما كان الثاني وصلاوياً لعباً ونتيجة. خسارة قاسية واعتبر سوموديكا أن الشعب لم يستحق الخسارة بأربعة أهداف، وأن لاعبيه قدموا هدايا للوصل، فالهدف الأول من ركلة جزاء، والثاني كان خطأً فردياً للمدافع والثالث خطأ من الحارس، وللأسف فأخطاء لاعبي الشعب الفردية كانت سبباً للخسارة الكبيرة. ولفت المدرب الروماني إلى أن «تلقي الهدف الأول من ركلة جزاء في الدقائق الأولى كان أمراً صعباً، لكن الفريق ظل متماسكاً، بل كان الأفضل حتى أدركنا التعادل في الدقيقة الأولى للشوط الثاني، وبعد ذلك حدث التطور الدراماتيكي نتيجة الأخطاء القاتلة للاعبي الشعب في خط الدفاع وكانت سبباً في تلقي ثلاثة أهداف متتالية». أخطاء فردية وحول دوره كمدرب في معالجة الأخطاء التي أدت إلى الخسارة، أوضح سوموديكا أن الأخطاء كانت فردية وليست خططية، وبالتالي فالمدرب لا يستطيع منع الأخطاء الفردية التي تحدث من اللاعبين أثناء المباراة. وأكد أنه يتحمل مسؤولية النتائج السلبية للفريق، وهو لا يتهرب من دوره كمدرب ومسؤول عن كل ما يخص الفريق من نتائج، موضحاً أنه لا يلوم لاعبيه، بل يبين أن هناك أخطاء حدثت أدت إلى هذه النتيجة الكبيرة. عمل جماعي وأكد مدرب فريق الوصل الفرنسي لوران بانيد أن التوفيق حالف لاعبيه أمام الشعب، وحقق فوزاً كبيراً برباعية أسعدت جماهير الوصل الكبيرة التي آزرت الفريق في المدرجات، وبين أن الفوز جاء نتيجة عمل جماعي كبير خارج وداخل الملعب. وامتدح بانيد فريق الشعب ولاعبيه المميزين، موضحاً أن الفوز لم يأت بسهولة، ولم يكن المنافس ضعيفاً بل قوياً أتعب الكتيبة الوصلاوية طوال المباراة، خصوصاً في الشوط الأول الذي ضغط فيه الشعب كثيراً. فترة مهمة ولفت بانيد إلى أن فترة التوقف المقبلة ستكون فرصة جيدة للوصل لمعالجة السلبيات وتصحيح الأخطاء، مشيراً إلى أن طموح الوصلاويين هو تحسين شكل الفريق وإعادة تكوين شخصيته، وتطوير أداء اللاعبين وهذا يحتاج إلى وقت وجهد كبير. وأوضح المدرب أن الوصل غير جاهز حالياً لتحقيق بطولة، وطموحه ينصب حالياً على دفع الفريق إلى الأمام، ووجوده ضمن فرق المقدمة، وهو يتعامل مع الأمر بسياسة الخطوة خطوة. وأبدى سعادته من أداء أجانب الفريق، وعلى رأسهم سنغاهو الذي أدى مباراة جيدة وسجل الهدف الثالث، وقال إن عودة الأرجنتيني دوندا بعد الغياب أعطى للفريق دفعة كبيرة فهو لاعب يمثل ثقلاً كبيراً للوصل.
#بلا_حدود