الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

تحضيراً لمونديال الإمارات 2013.. الأبيض الناشئ يتأهب لمواجهة المكسيك في الودية الثانية

عاد منتخب الإمارات الوطني للناشئين لكرة القدم تحت 17 إلى التدريبات في معسكره الإعدادي الحالي والأخير بمدينة إستيبونا جنوبي إسبانيا الذي يستمر حتى التاسع من أكتوبر المقبل، تحضيراً لمشاركته في بطولة كأس العالم تحت 17 عاماً التي تستضيفها الإمارات خلال الفترة من 17 أكتوبر حتى الثامن من نوفمبر المقبلين. ويستعد الأبيض الناشئ لخوض تجربته الودية «المونديالية» الثانية غداً أمام نظيره المكسيكي (بطل الكونكاف) على ملعب مركز مدينة ماربيا لكرة القدم الذي يتأهب بدوره لحملة الدفاع عن لقبه في النهائيات، بعد فوزه بالنسخة الأخيرة التي استضافها في 2011، إذ يلعب ضمن المجموعة السادسة التي تجري مبارياتها في مدينة العين الإماراتية، وتضم إلى جانبه منتخبات نيجيريا، العراق، والسويد. بداية جيدة دشن منتخبنا سلسلة تجاربه الإعدادية خلال معسكره الحالي بالتعادل الإيجابي (1-1) أمام منتخب ساحل العاج في الودية الأولى الخميس الماضي، وسيخوض تجربتين أخيريتين أمام منتخب بنما السبت المقبل، والأرجنتين في الرابع من أكتوبر قبل العودة إلى الإمارات في التاسع من أكتوبر، والدخول في التجمع الأخير في أبوظبي التي تحتضن مباريات المجموعة الأولى على ملعب محمد بن زايد بنادي الجزيرة التي تضم إلى جانب منتخبنا، البرازيل، سلوفاكيا، وهندوراس. حصة استشفائية عمد الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب راشد عامر إلى جانب مدرب اللياقة كريم مالوش، إلى إجراء حصة استشفائية للاعبين الذين شاركوا أساسين في مباراة ساحل العاج التي حفلت بالإثارة والندية، وامتازت باندفاع بدني كبير، إذ أجرت المجموعة الأساسية حصة ترويحية خفيفة أمس في الفندق لإزالة آثار إرهاق التجربة الأولى، في حين خضعت المجموعة الثانية لتدريب خفيف على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، فيما مُنح اللاعبون راحة من التدريبات المسائية. اختتام التحضيرات يختتم منتخبنا تحضيراته لمباراة الغد بتدريب أخير مساء اليوم، يضع خلاله الجهاز الفني اللمسات الأخيرة تأهباً للمباراة التي ينتظر أن تمثل بدورها تجربة مفيدة للغاية لمنتخبنا، عطفاً على مستوى المنافس الذي يعد أفضل المنتخبات تحضيراً لمونديال 2013 من خلال خوضه أكثر من 50 مباراة دولية خلال عام ونصف. وأدى منتخبنا حصتين تدريبيتين صباح ومساء أمس على ملعب ديبورتيفو ريومدويو القريب من مقر إقامة بعثة المنتخب، بمشاركة جميع اللاعبين ووسط أجواء حماسية بعد العرض القوي الذي قدمه اللاعبون في المباراة الأولى أمام منتخب الأفيال. طموح مشروع ذكر لاعب ارتكاز الأبيض الناشئ علي غلوم الذي قدم مستوى جيداً إلى جانب زميله حميد سالمين في المباراة الودية الأولى أمام ساحل العاج الخميس الماضي، أن تجربة الأفيال «كانت مختلفة عن جميع المباريات الودية التي خاضها المنتخب خلال فترات إعداده السابقة، واجهنا فريقاً متمرساً يجيد الضغط على المنافس بشكل كبير، واستفدنا الكثير من المباراة الأولى». ورأى غلوم الذي يجيد اللعب في أكثر من مركز، إذ بدأ مشواره مع المنتخب الحالي قبل ثلاثة أعوام مدافعاً قبل تحوله إلى اللعب في وسط الملعب لاعب ارتكاز، «أن التزامهم بتعليمات الجهاز الفني والحرص على الانضباط التكتيكي مهّد لظهورهم بشكل جيد في المباراة الأولى»، وتابع «لم نتهيب المنافس، وسعينا للعب بقوة، ونجحنا في الخروج بتعادل إيجابي بعد أن كنا الأقرب إلى الفوز». إرادة قوية وأكد لاعب منتخبنا وفريق النادي الأهلي علي غلوم أن رغبتهم كلاعبين في الفوز ومقتهم للخسارة مثلا السر في تفوق المنتخب خلال الفترات الماضية وتقديمه أداء جيد ونتائج إيجابية، أسهمت في تغيير صورة المنتخب نحو الأفضل، وتابع «الطموح والرغبة في تمثيل المنتخب في نهائيات كأس العالم للناشئين زادا من عزيمتنا وحرصنا على بذل أقصى مجهود خلال التدريبات والمباريات».
#بلا_حدود