الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

اللاعبون لا يدركون معنى الاحتراف

ألقى لاعب المنتخب الإماراتي ونادي الوصل السابق والمحلل الرياضي في إذاعة أبوظبي الرياضية فهد عبدالرحمن، المسؤولية على المستوى الثقافي لبعض اللاعبين الذي يعرقل استيعاب اللاعبين لفكر المدربين. وأكد فهد عبدالرحمن لـ «الرؤية» أن قرارات الإقالة من إدارات الأندية لم تكن متسرعة، ولكن فشل التواصل الفكري بين اللاعبين ومدربيهم هو السبب، موضحاً «الإقالة خيار إداري، وكل مدرب جديد يتبع نهجه وطريقته الخاصة دون اعتماد على ما هو موجود، أو على احتياجات النادي الحاضرة»، ما يتنافى مع ما ينتظره النادي، مع الأخذ بالاعتبار أننا ما زلنا مبتدئين في الاحتراف، ما لا يتفهمه المدربون الأجانب ويتعاملون مع الوضع والظروف الراهنة، كما لو كنا محترفين منذ سنين كما في أوروبا. وأشار عبدالرحمن إلى أن على اللاعب فهم فكر المدرب، مؤكداً «كل مدرب يعمل مع 22 لاعباً، فهل يستطيع المدرب إيصال المعلومة والفكرة للاعبين جميعاً بالمستوى والطريقة نفسها». لافتا إلى أن هناك بعض اللاعبين الذين يفتقرون إلى منهج الاحتراف وبعضهم لا يدركون معنى الاحتراف أبداً. وطالب فهد عبدالرحمن لجنة دوري المحترفين بالبدء بسن قوانين جديدة في هذا الإطار لإلزام اللاعبين بالحد الأدنى من الشهادات العلمية، مقترحاً أن درجة الإعدادية حد أدنى، لتسهيل التواصل بين اللاعب ومدربه. وأبدى فهد عبدالرحمن دهشته من أنه بعد حضور حصص تدريبية لبعض الفرق واكتمال شرح المدرب واطمئنانه إلى وصول الفكرة للاعبين، يفاجأ بتساؤل بعضهم «ماذا قال المدرب»، مؤكداً أن مثل هؤلاء لا يفهمون الكرة ولا يستحقون الاحتراف. وأكد لاعب المنتخب السابق أن في الأندية الإماراتية لاعبين لا يحملون الشهادة الابتدائية، الأمر الذي يضعف استيعابهم وتواصلهم، مشدداً «نحتاج إلى تنمية فكر اللاعبين، وفرض شروط للتحصيل العلمي لهم ووضع علاوات وفقاً للشهادات العلمية لكل لاعب، الأمر الذي يوسع مداركهم وينشط الفكر لديهم، وبالتالي الأداء في الملعب وامتصاصهم فكر المدرب وتطويره أيضاً». وأوضح لاعب الوصل السابق «لا يخفى على أحد ضرورة التعليم، خصوصاً لمستقبل اللاعبين عند ترك اللعب والتفكير في دخول مجال آخر في عالم الكرة من تدريب وإدارة .. إلخ».