الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

رباعي فريق أبوظبي يتأهب لرالي دبي الدولي

يشارك كل من محمد السهلاوي، محمد المطوع، بدر الجابري وماجد الشامسي في الدورة 35 لرالي دبي الدولي الخميس المقبل. ويتطلع السائقون الإماراتيون الأربعة الذين يشاركون تحت راية فريق أبوظبي للسباقات، بثقة يشوبها الحذر نظراً للاختبار الصحراوي الصعب. وينضم السائقون الشباب إلى السائق الإماراتي الشيخ خالد القاسمي، المتوج بلقب الرالي مرتين، ضمن تشكيلة فريق أبوظبي للسباقات المشاركة في دبي، وذلك في نهاية موسم مثير خاض فيه السائقون مراحل في كل من قطر، الكويت والأردن. وشارك المطوع أيضاً في جولتين في بطولة العالم للراليات، الأولى كانت في ألمانيا، بينما كانت الأخرى في إسبانيا، والتي انضم له فيها زميله في الفريق السهلاوي، الذي سيتوج من المتوقع له أن يتوج بلقب فئة السيارات ثنائية الدفع في البطولة الأوسطية في حال تمكن من الوصول لخط نهاية الرالي في دبي. وأوضح السهلاوي «كان الموسم تجربة رائعة، وكباقي زملائي الشباب، أنا ممتن لحصولي على هذه الفرصة. كنت أنتظر الحصول على فرصة مماثلة». ويشارك السهلاوي برفقة الملاح ألان هاريمان بسيارة أبوظبي ستروين ثنائية الدفع، وهو متأكد من تتويجه بلقبين في حال تمكن من الوصول لخط النهاية. وفي حال حصل ذلك، فإن فوز المطوع يعني تعادل سائقي أبوظبي للسباقات في النقاط. وفي هذه الحال، سيتم التحكيم على الفائز من قبل لجنة من الاتحاد الدولي للسيارات، على الرغم من أن آمال السهلاوي عالية ويتمنى تفادي مثل هذا السيناريو. واكد «سأبذل جهدا أكبر من الذي بذلته في الأردن وإسبانيا لأنني أرغب بمقارنة أوقاتي بأوقات المطوع. لكن ستكون لدي حدودي لأنني ببساطة لا أرغب بفقدان اللقبين». وتابع «ستكون هذه أول مشاركة لي في رالي دبي الدولي والأولى لمحمد المطوع أيضاً، وأعلم أن المرحلة صحراوية ولا توجد فيها الكثير من الحجارة كمرحة رالي قطر، في حين أن مسار الرالي أسهل من الكويت. كان من السهل أن تحيد عن مسار الرالي في الكويت لأن الأرضية منبسطة، وهذا علمني أهمية تدوين الملاحظات بالشكل الصحيح. هذا ما أعمل على إتقانه بشكل أساسي».