الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

أتوق إلى مواجهة الأهلي في الكلاسيكو

 حسن عبدالرحمن ـ العين أكد المدير الفني لفريق العين الإسباني كيكي في رده على سؤال «الرؤية»، إذا ما كانت مواجهة فريقه السابق تمثل هاجساً بالنسبة إليه، «ليست تلك هي المرة الأولى في عالم كرة القدم، التي يواجه فيها مدرب فريقه (السابق)، والبعض يرى أن المواجهة تحمل طابعاً خاصاً بالنسبة إلى الجانبين». وأضاف «أعتقد أنني والمدرب كوزمين ينحصر تركيزنا في الإعداد للمواجهة لتحقيق النتيجة الإيجابية، وذلك من خلال تهيئة الفريق على نحو جيد، كما أن لاعبي العين في درجة جيدة من الجاهزية، وتركيزهم عالٍ ويدركون جيداً أهمية النقاط الثلاث». وأوضح كيكي في المؤتمر الصحافي لمباراة الأهلي والعين اليوم في إطار الجولة السابعة لدوري الخليج العربي الإسباني» «اجتهدنا كثيراً في الفترة الماضية استعداداً لتلك المواجهة، وشخصياً أتشوق إلى مثل تلك المباريات القوية، وكذلك لاعبي العين، ومن المؤكد أن المواجهة ستكون صعبة على الفريقين، غير أن الجماهير الإماراتية تتطلع إلى مشاهدة ممتعة ومثيرة، قياساً بالأسماء الجيدة التي تحتشد بها صفوف الفريقين، متمنياً أن يستمتع الجميع بمباراة القمة». وزاد «ثقتي كبيرة في جميع لاعبي العين، والمشكلة التي واجهتنا في الفترة الماضية تتمثل في أن الفريق لم يكن مكتمل الصفوف منذ بداية فترة الإعداد لمباراة الأهلي، بسبب انضمام عدد كبير من «الدوليين» إلى المنتخبات الوطنية، ومهما كانت النتيجة التي ستنتهي عليها المباراة فوز أو خسارة، فإن تركيزنا سينحصر في التجهيز للمواجهة التي تليها». وفي تعليقه على سؤال حول مدى تأثير القضية التي رفعتها الإدارة ضد المدرب كوزمين أولاريو، أبان كيكي «في اعتقادي أن لاعبي العين على درجة عالية من الاحترافية، لذلك القضايا الخارجية والأمور الإدارية لا تؤثر في تركيزهم نحو القيام بواجباتهم الميدانية في المباراة». وبيّن كيكي «أنني على معرفة جيدة بمقدرات لاعبي الأهلي الفنية، غير أنني لا أعرف تفكير المدرب في توظيف إمكانات لاعبيه في المباراة، وفي اعتقادي أن المفاجآت أثناء المواجهة ستكون قليلة، خصوصاً أن الفريقين يلعبان بالخطة نفسها، ولكنني أهتم بتهيئة فريقي قبل المواجهة، ومن المؤكد أن الحضور الجماهيري الجيد لمساندة الفريقين، والحضور الذهني للاعبين والجهازين الفني والإداري يمنح مثل تلك المواجهات نوعاً من الخصوصية». وحول الأخطاء الدفاعية التي بدت تتكرر أخيراً، أردف كيكي «في كرة القدم دائماً المسؤولية تكون مشتركة ويتحملها الفريق بأكمله، لأنها لعبة جماعية، ونعمل على تصويب الأخطاء على نحو متواصل، فالكرة عندما تتحول من الهجوم إلى الدفاع، لا بد أن تكون المسؤولية مشتركة، بداية من جيان في خط المقدمة مروراً بالوسط والدفاع وصولاً إلى حارس مرمى الفريق، وكذلك إحراز الأهداف فالهجمة أحياناً تبدأ من الوسط وأحياناً أخرى من الدفاع». وفي رده على سؤال حول مدى تفاؤله بتحقيق الفوز أجاب «بالتأكيد أنا متفائل، ولا يمكن أن أدخل تدريبات الفريق لتهيئة اللاعبين وتجهيزهم من أجل إحراز الفوز وأنا متشائم، ولن أذيع سراً إن قلت لكم إنني أحببت العين كثيراً، وأشعر بسعادة كبيرة هنا، خصوصاً أنني وجدت تقديراً لائقاً من الإدارة والجماهير، ولاعبين مميزين يمتلكون الرغبة في تحقيق طموحات ناديهم، وأي مدرب يتمنى أن يكونوا ضمن صفوف فريقه». وختم مدرب العين أن ثقته بجماهير العين لا حدود لها، ولا يمكننا أن نستغني عنهم، خصوصاً أنهم يمثلون قوة ضاربة تعزز من حظوظ الفريق في جميع مواجهاته، كما أن ثقتي كبيرة في أنهم سيوجدون خلف الفريق في مباراة الأحد المهمة أمام الأهلي، وأتمنى أن يتفهموا سبب إغلاق التدريبات أخيراً، للحد من تسرب أي معلومات للمنافس. في المؤتمر الصحافي نفسه اعتبر الروماني ميريل رادوي لاعب وسط الميدان «العيناوي» مواجهة فريقه أمام الأهلي فرصة جيدة لجماهير الناديين، للاستمتاع بمواجهة قوية تجمع بين فريقين قويين، يقودهما أفضل مدربين على مستوى الدولة، ويضمان في صفوفهما كوكبة من نجوم كرة القدم المميزين. وأكد رادوي أن مثل تلك المباريات القوية دائماً ما تكون صعبة، لذلك تتطلب تركيزاً كبيراً من اللاعبين طيلة زمن المواجهة. ورداً على سؤال حول مدى رؤيته للمواجهة، خصوصاً أنه سيلاقي مدربه السابق كوزمين أولاريو، ذكر «لا أعتقد أن هذا الأمر سيمثل مشكلة كبيرة بالنسبة إليّ، ولقد عملت كثيراً مع المدرب كوزمين أولاريو، من قبل أن نأتي إلى الخليج، وتجمعنا صداقة خارج الميدان واحترام متبادل، ولكن داخل الملعب نتطلع إلى تحقيق الفوز وإحراز النتيجة التي تمنحه الشعور بالسرور، وتلك هي الحياة الاحترافية في كرة القدم».