الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

الجوارح يحلق للانقضاض على البطاقة الثانية في الخليجية

 لا يملك الشباب الإماراتي سوى خيار الفوز لمرافقة المحرق البحريني إلى الدور ربع النهائي، عندما يستضيف الشعلة السعودي اليوم في دبي ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية لبطولة الأندية الخليجية التاسعة والعشرين لكرة القدم. كان المحرق ضمن تأهله رسمياً إلى ربع النهائي بعدما تصدر المجموعة الثانية برصيد سبع نقاط أمام الشعلة الثاني (نقطتين) والشباب الأخير (نقطة واحدة). وستكون المنافسة على البطاقة الثانية في المجموعة بين الشباب والشعلة، مع أفضلية للأول الذي يستضيف اليوم الفريق السعودي، ثم يحل ضيفاً على المحرق في المنامة في الجولة الأخيرة يوم 15 أبريل المقبل. ويتطلع الشباب الذي خاض مباراتين مقابل ثلاث للشعلة إلى حسم بطاقة التأهل اليوم على أرضه، وهو سيتحقق رسمياً في حال فوزه على الفريق السعودي بغض النظر عن نتيجة المواجهة الأخيرة مع المحرق. أما فوز الشعلة فسيهديه بطاقة التأهل مباشرة، لذلك تبدو الخسارة ممنوعة على الفريقين اللذين سيخوضان اللقاء بحذر شديد. وفقد الشباب منطقياً فرصة المنافسة على اللقب المحلي بعد خسارته الأخيرة أمام دبي صفر ـ1، لذلك فإن تركيزه سيكون أكبر في المرحلة المقبلة على البطولة الخليجية التي تشكل له الأمل الأخير لإنقاذ موسمه. ولم يقدم الشباب بطل نسختي 1994 و2011 المستوى الفني المتوقع منه، فتعادل مع الشعلة 1-1 ثم خسر أمام المحرق صفر ـ1 في دبي، وهو سيحاول اليوم التعويض عبر تحقيق فوزه الأول الذي سيكون كافياً لضمان تأهله. ويملك الشباب كل الأسباب الفنية لتخطي الشعلة من خلال مجموعة اللاعبين المميزة في صفوفه التي تضم الثنائي البرازيلي إدغار برونو وإديلسون بيريرا والأوزبكستاني عزيز بيك حيدروف والتشيلي كارلوس فيلانويفا والمحليين حارس المرمى إسماعيل ربيع ولاعب الوسط حسن إبراهيم. من جهته، حصد الشعلة نقطتين عبر تعادله على أرضه مرتين مع المحرق والشباب بنتيجة واحدة 1-1، في حين خسر أمام المحرق في المنامة صفر-1. ويعتمد الشعلة صاحب المركز الثاني عشر في الدوري السعودي على الدفاع المحكم والانطلاق بالمرتدات السريعة معتمداً على وليد الجيزاني والمالي لاسانا فاني والمغربي حسن الطير.
#بلا_حدود