الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

مدرب الاستقلال الإيراني: مباراة اليوم فرصتنا الأخيرة للمنافسة على التأهل

اعترف المدير الفني لفريق الاستقلال الإيراني أمير قالينوي بأن وضع فريقه في ترتيب المجموعة الأولى حرج للغاية، مؤكداً أن مواجهة الجزيرة مساء اليوم هي فرصته الأخيرة للمنافسة على التأهل إلى الدور التالي. وأوضح قالينوي في المؤتمر الصحافي الذي عقده ظهر أمس في نادي الجزيرة أن مبارياتهم الثلاث المتبقية في هذا الدور، ستكون بمنزلة مباريات نهائي كؤوس بالنسبة لهم. وأضاف «الجزيرة فريق قوي وخطير جداً في ثلث الملعب الأخير، ويمتلك لاعباً مؤثراً وحاسماً جداً هو اللاعب رقم 10 (عبد العزيز برادة)»، مشيراً إلى أنهم يثقون في إمكانيات وقدرات الفريق على تحقيق الفوز، وهذا ما سنحارب من أجل ما نؤمن به» وذكر: «قمنا بعمل جيد في الأسبوع الماضي للتحضير لهذه المباراة»، مبيناً أنهم يفقدون حنيف عمران زاده لحصوله على بطاقتين صفراوين في المباراتين السابقتين، كما نفتقد كلاً من مجيد غلامنيزاد وسياشاف أكبربور للإصابة، لكن هذه الغيابات لن تجبرني على إحداث العديد من التغييرات على التشكيلة الأساسية للفريق. وأكمل «في المباراة الأولى قدمنا أداءً جيداً، وخلقنا الكثير من الفرص للتسجيل، لكننا لم نحصل على النقاط الكاملة؛ لأننا ارتكبنا أخطاءً فردية سمحت لهم بالوصول لشباكنا مرتين». وأضاف «لعبة كرة القدم تشبه الشطرنج كثيراً بالنسبة لي، على ألا أرتكب الأخطاء وأن أستغل في المقابل تلك التي يرتكبها منافسي، علينا أن نضغط على الجزيرة بشكل مستمر وأن نقوم بفصل لاعبي الوسط عن لاعبي الهجوم حتى لا نسمح لهم بالوصول لشباكنا». من جهته، أكد مدافع الاستقلال التريندادي صامويل جي لويد أن الفريق حضر إلى أبوظبي ليفوز على الجزيرة، وليحصل على النقاط الكاملة من المباراة، حتى ينعش آماله في بلوغ الدور التالي من البطولة الآسيوية. وتابع صامويل: «نعرف أنها ستكون مباراة صعبة جداً لأن الجزيرة فريق قوي، لكننا في المقابل لا نملك خياراً غير الفوز، وسنقاتل في ملعب الجزيرة لنحصل على النقاط الكاملة للمباراة لأننا بحاجة إليها». وختم «لعبت ضد الجزيرة قبل سنتين في ملعب محمد بن زايد، لكنني أعرف أن مباراة اليوم ستكون مختلفة تماماً عن سابقاتها».
#بلا_حدود