الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

قدامي العين لمحترفي الأهلي: تركضون في المولات أكثر من المستطيلات

أبدى قائد فريق العين والمنتخب الإماراتي سابقاً حميد فاخر استغرابه من شكوى لاعبي الأهلي في تصريح سابق لـ «الرؤية» من ضغط المباريات الذي أرهقهم هذا الموسم، بسبب منافسة الفريق على أكثر من جبهة محلياً وآسيوياً. ووصف قائد فريق العين والمنتخب الإماراتي سابقاً حميد فاخر هذه التصريحات بالمتكررة، مضيفاً: «أستغرب قولهم: لسنا أوروبيين، أرهقتمونا، أوليس اللاعب الأوروبي بشراً مثلنا من لحم ودم ويملك قدمين اثنتين». وأوضح أن لاعبينا يفتقدون ثقافة الاحتراف، التي تمكن اللاعب الأوروبي من التعامل مع ضغط المباريات عبر تنظيم نومه وغذائه بدقة، بينما يبذل لاعبونا الجهد السخي في المباريات، ثم يذهبون إلى محلات الوجبات السريعة والمولات، ما يضاعف من الحمل البدني عليهم، متابعاً: اللاعب طبيب نفسه إذا استطاع التعامل مع الضغوط بوعي، فلن يشعر بالضغط. من جانبه، ألمح لاعب العين السابق والإداري في أكاديمية النادي عبدالله علي إلى أن التعامل مع ضغط المباريات يعتمد على منظومة متكاملة هي اتحاد الكرة، والنادي، واللاعب. واعتبر أن مسؤولية اتحاد الكرة تتمثل في برمجة المباريات بشكل يتناسب مع مشاركات الفرق التي تمثل الوطن خارجياً، في حين يقتصر دور الأندية على تحضير اللاعبين البدلاء لتخفيف الضغط على الأساسيين. وشدد إداري أكاديمية نادي العين على أهمية دور اللاعب في هذه المنظومة عبر تطبيقه الاحتراف خارج الملعب، وتنفيذه توجيهات المدرب وقدرته على التعامل مع مجريات اللعب أثناء المباراة. واختتم علي معلقاً على ما ذكره لاعبو الأهلي: بالتأكيد لا يختلف اللاعبون الأوروبيون عنا من حيث القوة والقدرة البدنية، ولكن اختلافهم عنا في قدرتهم على فرض النظام على تفاصيل حياتهم، وفي الراحة والنوم والأكل والشرب والترويح، وانعكس نجاحهم في تنفيذ هذا النظام الاحترافي على مردودهم في الملعب.
#بلا_حدود